الحياة: امكانية العودة الى «الستين»!!

هل سنعود بعد هذه المعمعة الى قانون الستين؟؟؟
اعلان

قال مقربون من رئيس المجلس النيابي نبيه بري، انه قرر أن ينأى بنفسه عن السجال حول قانون الانتخاب، خاصة أن ميشال عون وسعد الحريري قالا مرارا أنه لا تمديد لمجلس النواب، والفراغ لن يحصل، والانتخابات النيابية لن تجري بحسب قانون الستين.

إقرأ ايضا: تجميل «قانون الستين» بين برّي وجنبلاط يتقدم على النسبية

اضافة الى أن عون والحريري التزما باللاءات الثلاث، لذا سينتظر اللبنانيون كيف سيترجما التزامهما بمواقفهما تلك.

علما أن بري يقول أن لا مشكلة في فتح دورة استثنائية للمجلس تبدأ في 1 حزيران لقطع الطريق على الفراغ. ويرى الرئيس بري ان ذلك من شأنه أن يفسر التأجيل التقني للانتخابات النيابية.

وفي حال تعذّر التوافق على قانون انتخاب سيصل لبنان الى الفراغ في السلطة التشريعية، مما يعني إجراء انتخابات نيابية على أساس الستين خلال 3 اشهر.

ويؤكد المصدر النيابي للـ(الحياة) السعودية، انه لا مصلحة للرئيسين عون والحريري في مشكلة توصل الى اشتباك مع حركة أمل، وبرين، والثنائية الشيعية.

حيث ستتحول الحكومة الى حكومة تصريف أعمال مع بقاء بري في ساحة النجمة او في عين التينة، لحين انتخاب مجلس نيابي جديد.

ويبقى السؤال: ما الذي جناه من الوجهة السياسية من وقف ضد قانون الستين لإجراء الانتخابات النيابية؟ بحسب بعض المقربين من عين التينة.

وعلى ما يظهر، العودة إلى “الستين” مازالت محتملة، في ظل غياب التوافق، لان الضرورات تبيح المحظورات.

السابق
محاولة تهريب 2 كلغ كوكايين من الاكوادور الى لبنان
التالي
نصرالله هل يكون عنيفا في 25 أيار؟