منظمة العفو تتحدى الأسد: افتح أبواب سجونك !

بعد أيام على نشر منظمة العفو الدولية لتقرير بعنوان “مسلخ بشري: شنق جماعي وإبادة في سجن صيدنايا” ونفي النظام تحدت المنظمة، الرئيس السوري، بشار الأسد، أن يشرّع أبواب سجونه في وجه المراقبين الدوليين للاطلاع على أوضاع المعتقلين”.

وقال مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في المنظمة، فليب لوثر، “إذا لم يكن لديه (أي بشار الأسد) ما يخفيه، فيجب عليه أن يسمح فورا للمراقبين بزيارة سجن صيدنايا وسائر اماكن الاحتجاز الأخرى في سوريا”.

اقرأ ايضًا: منظمة العفو الدولية تنشر صورة «سجن صيدنايا» وشهادات عن التعذيب

وهذا الكلام جاء في إطار الرد على نفي الأسد، خلال مقابلة مع موقع “ياهو نيوز” الجمعة، صحة تقرير المنظمة.
وبحسب تقرير المنظمة، فإن نحو 13 ألف سجين سوري، جلهم معارضون مدنيون، تم شنقهم داخل هذا السجن خلال إعدامات ميدانية تفتقر لشروط المحاكمة العادلة المتعارف عليها، في الفترة ما بين 2011 و2015.

آخر تحديث: 11 فبراير، 2017 9:23 ص

مقالات تهمك >>