#سكر_خطك أو #رح_سكر_خطي: هل نجحت الحملتان أم فشلتا؟

"جنوبية" وفي إطار فتح مساحة النقاش حول حملة #رح_سكر_خطي أو #سكر_خطك، وما سوف تحققه طرحت سؤالاً على متابعيها، عن تطلعاتهم من هذه الحملات، فكيف جاءت الأجوبة؟

#رح_سكر_خطي أو #سكر_خطك، عناوين تصدرت المشهد اللبناني مؤخراً، وذلك احتجاجاً على الفساد في قطاع الهواتف الخليوية والذي يشمل الفاتورة المرتفعة والتشريج الشهري وخدمة الإنترنت البطيئة.

اقرأ أيضاً: رموز حزب الله بـ #سكر_خطك تستفزّ خصومه

هذه الحملات لم تخلُ من التجاذب السياسي ما زال مستمرة، فأصبحت الحملة حملتين، وكلّ “يسكر” على مزاجه.
بين #رح_سكر_خطي و #سكر_خطك، كان هناك لقاءً مع وزير الاتصالات جمال الجراح، والذي غاب عنه ممثلو شركتي ألفا وام تي سي، وصدرت عنه بيانات متعارضة اتهم بها الوزير هذا الحراك بالمشبوه؟!

فما هو موقف المواطن اللبناني وكيف ينظر إلى هاتين الحملتين مع اختلاف الإسم وتوحد الهدف، بعد ما يقارب الشهر على أوّل “تسكيرة”.

حملة سكر خطك
في هذا السياق، سأل موقع جنوبية متابعيه، إن كانت الحملة المتعلقة بموضوع الهاتف سوف تستطيع حقيق أهدافها، فأجاب محمد علي:
“ولله لو كانت بي غير لبنان كانت بترضخ الحكومي بس عنا وزير جايي على الوزارة جيعان وشيخو راجع من بلاد برا وشركتو مكسوره اذا كان هل فقرأ الوزير وشيخو ما دلهن داحشين ايديهن بي جيابنا منين بدهن يعوضو ولا الف حملي لح تنفع حتى لو وقف الشعب كلو يحمل تلفونات محمولي وما دال الا تلفون الوزير وشيخو وشركائهم من الوزرأ والنواب بل استفادي من جيابنا وما لح نقول سرقه عيب لانو عبكره بيستدعونا بي تهمة الذم والقذف فا خلينا على بيمدو ايديهن على جياب الشعب بي طريقه اخويي وبل موني يعني منها سرقه “.
فيما اعتبرت ماري أبي نجم أنّ “سكر خطك يوم وحد…. ما الو فايدة ما في بالبلد 3 مليون لاجىء مشغل خطو”.

بدوره بهاء قد علّق ” الاصعب منها ما نعمل شيء الا زاد الامر سوء”.

اقرأ أيضاً: بوحاطوم: حملة #رح_سكّر_خطي نجحت وسيتبعها خطوات مفاجئة

فيما تفوقت عدد الإجابات بـ”كلا لن تحقق شيئاً” على تلك التي قالت “نعم”.

وإليكم الاراء كيف توزعت:

آخر تحديث: 6 فبراير، 2017 5:58 م

مقالات تهمك >>