الاكراد يتقدمون في الرقة و«الحر» يسيطر على «الباب» في حلب

درع الفرات يحرز نصراً في شمال حلب على داعش.. وغضب الفرات تتقدم في ريف الرقة.

أحرزت فصائل “الجيش السوري الحر” نصراً على تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام بعد حسمه مدينة الباب شمال حلب. وتمكن الجيش السوري الحر المدعوم من القوات التركية من التقدم إلى جبل عقيل ومستشفى الحكمة في محيط مدينة الباب بريف حلب الشرقي. وسيطرت الفصائل المعارضة الموالية لتركية على الطريق السريع الذي يربط شمال حلب بالمناطق الخاضعة لسيطرة داعش في حلب.

أما قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من طائرات التحالف الدولي عن سيطرتها على قريتين إضافيتين في ريف الرقة. وتدخل عملية “غضب الفرات” المرحلة الثانية بعد التقدم التي احرزته قوات سوريا الديمقراطية والقوات الخاصة من الجيش الاميركي، فيما لا تزال الاشتباكات مستمرة بين الطرفين في عدة محاور بالمنطقة، وتحاول قوات سوريا الديمقراطية التقدم وتوسيع نطاق سيطرتها واخراج مناطق من الرقة عن سيطرة داعش.

وقالت قوات سوريا الديمقراطية أن حملة “غضب الفرات” تهدف لعزل مدينة الرقة عن ريفها ومن ثم ضرب تنظيم الدولة وطرده منها. وتمكنت قوات سورية الديمقراطية من فرض سيطرتها على 40 قرية ومزرعة كانت خاضعة لداعش.

آخر تحديث: 30 مارس، 2017 4:19 م

مقالات تهمك >>