المشنوق يوّجه «لطشة» لبرّي وحزب الله: ماذا لو زرنا أبو مالك التلي بعد تفجيرات الضاحية؟

بعد إعلانه التقدم بطلب الى مجلس الوزراء بحل الحزب العربي الديمقراطي و حركة التوحيد – فرع هاشم منقارة، وجّه وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق رسائل للمتضامنين مع السفير السوري وجاء بها:

“ما يقلقني في مشهدية التضامن مع سفير جهة متهمة بإراقة دم اللبنانيين في احد اكبر التفجيرات التي عرفها البلد منذ انتهاء الحرب الاهلية ليس التأثير على العدالة، لان هكذا زيارات وهكذا تضامن، واكرر لن يغير حرفاً. ما يقلقني هي الرسالة الموجعة التي يبعثها مواطنون لبنانيون لمواطنين لبنانيين آخرين”.

إقرأ أيضاً: المشنوق لـ«باسيل»: الجهل ليس عيباً

مضيفاً “من سخريات القدر ان من تضامنوا ويتضامنون مع قتلة هم اعلى الاصوات في البلد التي تحاضر في الحوار والتسوية”.

متسائلاً ” سيشعر اهلنا واخواننا في بيئة حزب الله لو ان شخصيات من تيار المستقبل او 14 اذار قررت زيارة ابو مالك التلي بعد توجيه القضاء اللبناني الاتهام لجبهة النصرة بالمسؤولية عن تفجيرات الضاحية المؤلمة لناجميعا؟

السابق
المشنوق لـ«باسيل»: الجهل ليس عيباً
التالي
انفجار في مبنى حكومي في تركيا