امبراطورية الحريري تنهار.. من يعمل على اغتياله مالياً؟

بحسب “الديار” تتمثل المشكلة بان المال (الخارجي بطبيعة الحال) مفقود في الوقت الحاضر، حتى ليسمع داخل تيار “المستقبل” من يتحدث عن اغتيال الرئيس سعد الحريري مالياً، وهو اكثر خطورة بكثير من الاغتيال السياسي. الكلام بات في العلن حول مأساة “سعودي اوجيه”. الحكومة السعودية، كما السفارات المعنية، توزع الحصص الغذائية على الآلاف الذين فقدوا اعمالهم، واستنفدوا كل مدخراتهم وباعوا حتى أثاث منازلهم.

وتساءلت “الديار” كيف حدث هذا الانفجار ولماذا؟ المأسوي اكثر ان بعض اشقاء وشقيقات لـ”الشيخ سعد” يتهمونه شخصياً بالتسبب في ما جرى. هل زالت امبراطورية الحريري؟ والسؤال المستمر، والأكثر الحاحاً، هو لماذا لم تمد المملكة يد العون الى “طفلها المدلل” في لبنان؟ هنا اللغز، وان قيل ان السعودية تواجه وضعاً مالياً دقيقاً للتقاطع الزمني بين تدهور اسعار النفط وارتفاع كلفة الحروب. ولكن هناك من يلفت الى ان العلاقة بين رئىس تيار المستقبل واركان المملكة الآن ليست على ما يرام. الدليل ان الحريري لم يظهر حتى الآن في اي صورة تجمعه مع ولي ولي العهد الامير محمد بن سلمان او مع ولي العهد الامير محمد بن نايف.

آخر تحديث: 6 أغسطس، 2016 9:38 ص

مقالات تهمك >>