وسائل اعلام تابعة لإيران تتهم المخابرات السعودية بتفجيرات القطيف والمدينة!

نشر عدد من الوسائل الاعلامية التابعة لإيران اخبارا وتحليلات صحفية تحاول توجيه التهمة للمملكة السعودية انها هي من قامت بالتفجيرات على أراضيها لإشعال الفتنة على حدّ زعم تلك الوكالات!
ونشر موقع تلفزيون العالم الالكتروني مقالا من وحي هذه البروباغاندا يقول:
“رجح الكاتب والباحث في علم الاجتماع السياسي علي السعدي، الثلاثاء، أن تكون التفجيرات التي شهدتها المدينة المنورة والقطيف من تدبير المخابرات السعودية، مشيرا إلى أن العالم كله بات يحمل السعودية مسؤولية انتشار الإرهاب والتطرف.

وقال السعدي لوكالة “المعلومة”، إن “التفجيرات التي شهدتها السعودية يوم امس في المدينة المنورة والقطيف يرجح أن تكون من تدبير المخابرات السعودية كي تفهم العالم انها ايضا ضحية الارهاب، بعد أن اصبح العالم كله يدين السعودية ويحملها مسؤولية انتشار الإرهاب والفكر المتطرف”.

وأضاف السعدي، أن “(إسرائيل) قامت في بداية تأسيسها بتفجير فندق الملك داوود وسفينة تقل مهاجرين يهود وذلك للتغطية على ماتفعله من جرائم ولتقول للعالم نحن ايضا ضحايا العنف”، لافتا إلى أن “السعودية تعلمت من ذلك ونفذت”.

يشار إلى أن انتحاريا فجر نفسه يوم أمس الاثنين، بالقرب من المسجد النبوي في المدينة المنورة، في حين شهدت مدينة القطيف السعودية تفجيرين آخرين أسفرا عن سقوط قتلى وجرحى”.

 

آخر تحديث: 5 يوليو، 2016 1:50 م

مقالات تهمك >>