حسن داوود ياخذنا الى الجنة

رواية “لا طريق إلى الجنّة” للكاتب حسن داوود تلتقط لحظة لبنانية وعربية وإسلامية، لكن من الأدب – وهذا نادر – وليس من السياسة أو الصحافة. فالشيخ الذي يقع في غرام زوجة شقيقه المتوفى، وحين يمرض ويقترب من الموت يقرّر أن يخلع عمامته، كما لو معترفاً بأنّه يريد الدنيا قبل الجنّة، هذا الشيخ ذهب إلى التديّن مضطرّاً، وعاد منه مقتنعاً. أليس شرقنا وغربنا وكلّنا ذاهبين إلى التديّن مضطرّين، ولا خلاص إلا بالعودة؟… ما نعرفه أنّ حسن داوود “يصنع من تراب الحياة ذهبا سردياً”، وأنّه لطالما أمتعنا من “غناء البطريك” مروراً بمجموعته القصصية “نزهة الملاك” إلى رواية “مئة وثمانون غروباً” و”لا طريق إلى الجنّة” وغيرها الكثير، حسن داوود الروائي، وليس تفاصيل رواياته.

السابق
أسباب الفشل: إيران تريد تسوية إقليمية.. والحريري عرض صفقة محلية
التالي
كواليس «فكرة» هزّت لبنان: قصة ترشيح فرنجية كاملة.. من بنشعي إلى باريس