افتتاح الجلسة الثانية تحت عنوان «قراءة في تجربة الحراك المدني في لبنان»

“تحت عنوان “قراءة في تجربة الحراك المدني في لبنان” أستأنفت “شؤون جنوبية” بالتعاون مع “تجمع لبنان المدني” جلستها الثانية في قاعة بلدية صيدا.
رأس الجلسة الناشط عبد الرزاق حمّود بمشاركة العضو الإداري للتجمع الديمقراطي العلماني رشيد الزعتري ومدير شركة العربية للتنمية زياد عبد الصمد.
ركّز رئيس الجلسة حمّود على المفهوم الحديث لبناء الدولة والذي لخّصها بثلاثة أمور: قيمة الفرد بتعريف قوانوني واضح، والثقة في التعامل معه، وبنظام مالي يقوم على مبدأ الحق والواجب.
وحذّر من استخدام هذه الأهداف وربطها بالواقع المذهبي الطائفي، أو بالمناطقية وتحالف أصحاب المصالح.

السابق
ضوّ وعازار وطيّ وعدوا بإعادة تفعيل الحراك
التالي
فيروز هي فيروز