بري: بوابة الحلول من رئاسة الجمهورية

يوم الاربعاء النيابي في عين التينة، الذي درج عليه الرئيس بري اسبوعياً، كان حافلاً بالمواقف وبتظهير صورة ما آلت اليه الاوضاع وما يمكن ان تؤول اليه…
وفي هذا، فقد نقل زوار رئيس المجلس عنه قوله: ان بوابة الحلول لا يمكن إلا ان تكون من رئاسة الجمهورية…” وان بري “يستشعر قلقاً كبيراً على البلاد لا يتوانى عن الاعراب عنه أمام زواره الذين لمسوا مدى خشيته على البلاد جراء سلوك بعض الاطراف الذين يمضون في انتهاج سياسة التعطيل…”.

 
ونقل زوار بري عنه قوله: “ان ادخال المؤسسات الدستورية في حال من الشلل يشكل خطراً كبيراً على الدولة وكينونتها ووجودها، وأنه أبلغ موقفه هذا الى أمين سر “تكتل التغيير والاصلاح” النائب ابراهيم كنعان الذي زاره قبل أيام…

 
ووفق الزوار، فإن الرئيس بري ماضٍ في اجراء اتصالاته على أكثر من خط في الداخل ومع الخارج من أجل فكفكة “العقد وتذليل العقبات…” وهو لا ينفك يشيد بـ”صبر وحكمة الرئيس تمام سلام وترويه وحسن الأسلوب الذي يتبعه في معالجة الأزمة الحكومية…” مستغرباً “اصرار البعض على تعيين قائد للجيش جديد، قبل ثلاثة أشهر على الاستحقاق…”.

 
ومشدداً على “ضرورة الابتعاد عن التحدي والاستفزاز واللجوء الى التروي والمعالجة الهادئة في ما يتصل بالوضع الحكومي”. داعياً “القوى السياسية كافة رفع شعار المصلحة الوطنية فوق كل اعتبار والخروج من شرنقة المصالح الضيقة وتحييد لبنان عن الصراعات الخارجية قبل ان تغرق السفينة بمن فيها في بحر المنطقة الهائج، وآنذاك لن ينفع الندم…”.

 
كنعان: لسنا هواة مقاطعة
من جهته كشف كنعان عن اللقاء مع الرئيس بري فقال ان “اللقاء اتسم بالمصارحة البناءة… لكن هناك اختلافا حول الاسلوب…” مؤكداً اننا “لسنا من هواة المقاطعة بل من طالبي التعيين واحترام القانون وسن التقاعد في ما يتعلق بقيادات الأجهزة الأمنية”.

(الشرق)

آخر تحديث: 11 يونيو، 2015 7:56 ص

مقالات تهمك >>