الجمهور يشتم عادل كرم لإهانته طالباً ستينياً من الجنوب: «آه يا هبيلة»

طلب العلم ليس له عمراً محدّداً أبداً، بل يمكن للفرد الذي له هدف وإمكانية ذهنية، أن يتعلّم ولو في سنّ المئة وما فوق، ولكن في لبنان وبدلاً من أن يكرّموا هؤلاء لطموحهم، يعرضونهم على طريقة "سكتشات" للسخرية، كما حصل في برامج هيدا حكي لعادل كرم

أطلب العلم من المهد إلى اللحد. هذا القول يعني أن طلب العلم لا ينضب. فهو مباح وليس لطالب العلم عمر محدد لتحقيق مطلبه. ولا ضير من محاولة الإنسان تسخير جهوده في سبيل العلم، ولو في سنّ متأخرة، ففي أوروبا وبعض الدول المتقدمة (بحسب فيلم “الإرهاب والكباب” لعادل إمام) هذا المطلب ليس له نهاية.

فبعد 77 عاماً من إتمام رسالة الدكتوراة، نالت طبيبة أطفال ألمانية درجة الدكتوراه من مستشفى هامبورج إبيندورف الجامعي. وكانت الطبيبة، التى تبلغ من العمر حالياً 102من الأعوام، قد حرمت من الاختبار الشفهي للدكتوراه عام 1938، لأن والدتها كانت يهودية، وكان النظام النازي يطبق قوانين عنصرية في ذلك الوقت.

وحصل المربي الدكتور محمد فريد عبد الخالق (من مصر) على درجة الدكتوراه من جامعة القاهرة، وذلك في 17 من نوفمبر 2009 رغم بلوغه 94 عامًا إلا أنه حقّق حلماً راوده منذ كان يافعًا.

ورغم اقترابه من نهاية عقد العاشر إلا أن المواطن الهندي بولارام داس قرر العودة الى مقاعد الدراسة الجامعية لنيل شهادة الدكتوراه، مؤكدا على أهمية طلب العلم مهما كان عمر الإنسان.

واستطاع سلمان أبو حرب، وهو كهل فلسطيني يقطن أحد مخيمات اللجوء شمال قطاع غزة، الحصول على شهادة الدكتوراه في التربية بعد بلوغه سن الثمانين في تطوير منهج التربية الـمدنية للمرحلة الأساسية في فلسطين، مع مرتبة الشرف. وهذه الشهادة بمثابة حلم كان يراوده منذ طفولته. وحصل مواطن يمني أخيرا على شهادة الدكتوراه رغم بلوغه سن الثمانين.

بناء على ما تقدّم فإن الإنسان لا يعيقه عمره في طلب العلم، وبدلاً من إجلال هذا الفرد وتكرّيمه، والشد على يديه لتحقيق مبتغاه العلمي، نسخر منه، نجعله “مضحكة” للبشر في بعض البرامج، فقط لنضحك الناس، كما حصل مع الممثل عادل كرم في برنامجه “هيدا حكي”، في فكرة “Flash”..

بالرغم من أن كرم هو ممثل بارع، وبرنامجه ناجح جداً، لكن لا يحق له أن يسخر من هذا المواطن الجنوبي المكافح أو من أي مواطن لبناني يرى نفسه أنه يملك القدرة الذهنية والجسدية لمتابعة ما فاته من علم، بغض النظر عن الظروف التي جعلت العلم يفوته من الصغر. إنها سخرية القدر يا عزيزي.

وهذا “السكتش” من عادل كرم أثار حالة اشمئزاز واستنكار على صفحات التواصل الاجتماعي، فتحت هاشتاغ Adel_karam انهالت على الممثل عادل كرم الشتائم والتأنيب والعتاب، وهنا مقتطفات مما نُشر ردا على كرم:

 

Nour B. Nehme: Eltelkoun adel karam mejwe ma sada2to Diala K. Lashin: @eliefares Adel Karam is one of the funniest actors yet one of the most annoying and incompetent show presenters. Sad for you! Samah: Today Adel Karam name is trending but not a trend of be proud of since everyone is cursing him. houssam ak: عادل كرم عم يحاول يكون مهضوم بالاستهزاء بعبد الله طالب يلي قرر يقدم على امتحان التكميلي بعمر ال63.. يا عادل يا… Samah: Karma always around,sometimes it takes times,sometimes it hits in no time.Just like yesterday adel karam mocks an old man presenting brevet. Tarek Razzouk: Pity the nation that makes Fun of its people who try and get an education

Alex Paulikevitch: #adel_karam you are such a disgrace for #humanity you and

Wael K: Dear Adel Karam, you are such a disgrace to humanity for making fun of Mr. Abdallah Taleb and his determination. I pity you!

Fatima mahmoud: also you guys just gave adel karam the publicity he wants lol way to go

Nour Z: Everyday there’s something we all tweet about till it becomes so overrated. Today’s subject is apparently Adel Karam. Mtawlin?

Marwa El-Marouk: 3anjad Adel karam wala as2al #هيدا_حكي

Samara: alsoultah_5 thanks to this 63 year old man he showed how stupid adel karam is …late better than never ,it’s never too late

Rihab Jaafar: لأننا مجتمع لا يطلب العلم كيفما كان، فإننا نقبل “بكوميديا” كيفما كانت.

ramizoueini: عادل كرم فيك تكون مقياس للسخافة والهبل… بس أكيد منك مقياس للعلم والمعرفة والحضارة

UNICA_LB: على اساس بدكن ثقافة؟؟

Omar Al Kaaki: كل الاحترام الى “عبد الله طالب” من مرجعيون، الجنوب… قدّم لامتحانات البريفيه وهو في عمر 63

Elie Fares: تفه ما أسفهك #عادل_كرم انشالله تفهم معناها

HanaMadrid: Adel karam: shu ekher a3melak massari? Khaberna

وهنا رابط الحلقة

آخر تحديث: 7 أبريل، 2017 3:08 م

مقالات تهمك >>