كتلة «المستقبل»: لعب بنار الفتنة دفع «حزب الله» لتشكيل «لواء القلعة»

دانت كتلة “المستقبل” بعد اجتماعها برئاسة الرئيس فؤاد السنيورة “الحملة الشعواء التي انطلق بها حزب الله وأعوانه لاستنساخ التجربة الايرانية في تشكيل الميليشيات الطائفية والمذهبية المدمرة للعراق وسورية واليمن، وذلك على شاكلة الحشد الشعبي الذي يرتكب المجازر المذهبية في العراق أو التدخل المباشر لميليشيات حزب الله في سورية، أو على شاكلة الميليشيات الحوثية الانقلابية في اليمن”:

–          عبَّرت عن قلقها من “الانباء المتزايدة عن التورط المتعاظم لإيران في سورية والمتمثل باستقدام ايران لأفواج من الحرس الثوري للقتال فيها لمساندة النظام الأمني السوري الغاشم”.

–          دعت “إيران إلى استخلاص دروس تدخلها السافر في سورية والعراق واليمن ولبنان والاتعاظ، والعودة إلى جادة الصواب المبنية على بناء علاقات ثقة وتعاون مع الدول والشعوب العربية والاحترام المتبادل وعدم التدخل في الشؤون الداخلية لجميع الأطراف”.

–          أكدت أن “التفلت وعدم الالتزام بهذه الأصول يدفع إلى المزيد من المواجهات والحروب المدمرة لشعوب المنطقة وبلدانها، وهو الأمر الذي يخدم مصالح اسرائيل التي تشجع على استمرار الأزمة في المنطقة”.

–          قالت: “إنّ لجوء حزب الله الى الاستنجاد برموز الاجرام والتهريب وترويج المخدرات في البقاع ودفعه للإعلان عن تشكيل ما يسمى بلواء القلعة وبالتالي إمعانه في تشويه سمعة عشائر وعائلات البقاع الاصيلة يؤدي إلى اللعب بنار الفتنة وهو من أكبر الدلائل على نية الحزب ومن خلفه ايران على دفع اهالي المنطقة إلى مواجهات بين بعضهم بعضاً بدل أن يكون الهدف العمل على تخفيف التورط”.

–          رأت ان “حزب الله بخروجه عن الاجماع الوطني وإمعانه في التورط في سورية والعراق واليمن ومحاولاته المستمرة لإقحام لبنان في أتون المنطقة المشتعل سيعرض اللبنانيين، ولاسيما من يؤيدونه، لأفدح المخاطر والنزاعات والعداوات والمصائب والخسائر”.

السابق
جعجع «يفاجئ» عون في الرابية والحريري: الاولوية للرئاسة
التالي
عون يفرض على الحكومة إدارة قصرية