عون: هناك جنوح نحو السيطرة بممارسة الحكم

تعهد رئيس “التيار الوطني الحر” النائب ميشال عون بأن الارهاب “لن يقوى على اللبنانيين”، مؤكداً في الوقت نفسه ان الفراغ الرئاسي سببه “الجنوح نحو السيطرة في ممارسة الحكم مما اضعف المسيحيين”.

وخلال كلمةٍ القاها في مناسبة الذكرى المئوية للابادة السريانية، بتنظيم من الرابطة السريانية وحزب الطاشناق و التيار، قال عون من فندق لو رويال ضبيه: “وعدنا لكم ان قوى التكفير والارهاب لن تقوى علينا”.

واضاف: “ما يلحقنا من خير يطال الجميع وما يلحقنا من شر سيطال الجميع”، مشدداً على انه “لدينا ما يكفي من العزم لاكمال المسيرة”.

واذ اشار عون الى ان “ما نشهده من همجية اليوم أبشع من الأمس”، لفت الى ان هذه الهمجية “اعادت الينا صور الماضي وأيقظت فينا القلق على المستقبل”.

وذكر عون بتاريخ 1915 وبالابادة السريانية مضيفاً : “نشعر ان الحلم الذي راود العثمانيين سابقاً لا يزال يراود بعضهم “.

يُشار الى ان الجيش اللبناني يقوم بالتصدي للارهابيين في الجرود، ويعمل على قصف مواقعهم والتقدم في الجرود، متمركزاً فيها.

اما في لبنان، فرأى رئيس التيار ان هناك ” جنوحاً نحو السيطرة في ممارسة الحكم ومبدأ ما هو لي هو لي وهذا ما يفقد المرجعيات المسيحية دورها بالنسبة لمن تمثل”.

يُذكر ان لبنان يعيش مرحلة فراغ رئاسي بعد فشل النواب في انتخاب رئيس جديد للجمهورية ورفض الرئيس السابق ميشال سليمان تمديد ولايته، وكان قد القى خطاب الوداع في 24 ايار الفائت.

آخر تحديث: 6 مايو، 2015 10:36 م

مقالات تهمك >>