هيئة التنسيق: قرارنا مستقل يتوخى مصلحة المعلمين والطلاب والموظفين

واصلت هيئة التنسيق النقابية جولتها على القيادات الروحية فالتقت اليوم نائب رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى الشيخ عبد الامير قبلان، الذي اكد “وقوفه الى جانب الهيئة في مطالبها باقرار سلسلة الرتب والرواتب لجميع العاملين في القطاع العام ولمعلمي المدارس الخاصة، واعدا بإجراء الاتصالات مع المسؤولين لهذا الغرض”.

واصدرت الهيئة بيانا شكرت فيه “القيادات الدينية التي التقتها لما لمسته منها من تأييد لمطالبها بإقرار سلسلة الرتب والرواتب لجميع العاملين بالقطاع العام ومعلمي المدارس الخاصة بعد اقرارها منذ اربع سنوات للقضاة واساتذة الجامعة اللبنانية”.

واكدت “استقلالية قرارها الذي لا يتوخى الا مصلحة المعلمين والاساتذة والموظفين والمدرسة والطلاب. وهي وحدها تملك قرارها القاطع بممارسة حقها الديمقراطي باعتماد الاشكال الديمقراطية التي اتاحها الدستور والقانون من اضراب واعتصام وتظاهر، وهي لم تتفق مع اي مسؤول على تحديد خطواتها زمانا ومكانا”.

واكدت الهيئة “وضعها مصلحة الوطن والطلاب فوق اي اعتبار”، داعية الطلاب الى “الاستعداد الكامل للامتحانات الرسمية، فالفرحة الكبرى للمعلمين والاساتذة هي بلوغ طلابهم عتبة النجاح والفوز بما حصلوه طيلة عام دراسي كامل”.

وجددت دعوتها الى “المجلس النيابي لإدراج مشروع السلسلة على جدول اعمال اول جلسة تشريعية تعقد”، مطالبة “جميع النواب بالمشاركة في اي جلسة تشريعية لانه من غير الجائز تعطيل مصالح الناس بفعل التجاذبات السياسية”.

آخر تحديث: 30 أبريل، 2015 6:22 م

مقالات تهمك >>