هذا البلد يهدّد السلام العالمي!

اعلان

أجرت منظمة Gallup الأميركية (وهي منظمة تقدّم الاستشارات الإدارية والموارد البشرية والبحوث الإحصائية) مسحاً من خلال استطلاع رأي 64 ألف شخص من 65 بلداً طرح عليهم السؤال التالي: برأيكم ما هي الدولة التي تهدد السلام العالمي؟

الدراسة التي أجريت عام 2013 قامت صفحة Amazing Maps عبر موقع “تويتر” بإبراز تفاصيلها عبر نشر خارطة العالم مظهرةً البلدان التي شملها الاستطلاع مغطاة بصورة علم الدولة التي تُعتبر أنَّها تمثل أكبر تهديد للسلام العالمي. ولكن هنا لا بدَّ من الإشارة إلى أنَّ تنظيم “الدولة الإسلامية” (EI) لم يكن يشكل خطراً على العالم كاليوم، بعد أن هزّت الحرب الأهلية المذهبية سوريا والتي لا تبدو نهايتها واضحة لغاية يومنا هذا.

في الاستطلاع، اعتبر كثيرون في إيران أن أميركا هي “الشيطان الأكبر”، على الرغم من أنَّ المفاوضات بشأن النووي الإيراني جارية بالفعل في جنيف. الجواب نفسه جاء على لسان الكنديين الذين اعتبروا إيران الشيعية خطرة عليهم بدلاً من الجهاديين السنّة العراقيين أو السوريين.

من جهتهم، أجمع المُستطلَعون في أميركا اللاتينية من دول الأرجنتين، وبيرو، وكولومبيا، والمكسيك، والبرازيل أن جارتهم الشمالية تمثِّل تهديداً رئيساً لهم. وتشارك المشاعر نفسها مواطنو الدول الحليفة للولايات المتحدة مثل أوستراليا، وألمانيا، والسويد، وفنلندا. وليس من المستغرب أن يتشارك هذا الرأي أيضاً كلٌّ من مواطني الصين وروسيا.

أما في اليابان وفيتنام فتمثل الصين خطراً بالنسبة إليهم، وكذلك الأمر بالنسبة للبولونيين تجاه الروس، والغريب أنَّ أوكرانيا لا تخشى روسيا بل الولايات المتحدة الأميركية. ولكن في وقتنا الحالي من المؤكد أن يكون رأي الأوكرانيين بات مختلفاً عن عام 2013 بعد انفصال شبه جزيرة القرم والحرب الأهلية الدائرة في البلاد والتي تُعتبر روسيا أحد طرفي النزاع فيها.

في القارة الأفريقية، قليلون شاركوا في هذا الاستطلاع، فبدا أنَّ الجزائر تخشى الولايات المتحدة، في حين أنَّ جيرانها كالمغرب وتونس يعتبران أنَّ إسرائيل تهدّد السلام العالمي. أما كينيا فتخشى الصومال خصوصاً “حركة الشباب”. واللافت في الاستطلاع أنَّ ما من أحد يخشى الدول الأوروبية.

 

السابق
لقاء اسلامي-مسيحي لمناسبة عيد البشارة في عين إبل
التالي
إيران: الضربات العسكرية السعودية ستعرقل التوصل إلى حل سلمي في اليمن