نتنياهو يحقق فوزاً ساحقاً والقائمة العربية المشتركة قوة ثالثة

حملت ساعات الليل مفاجأة كبيرة بعد تعداد نحو 99 % من اصوات الناخبين في الانتخابات الإسرائيلية للكنيست العشرين، فقد استطاع حزب الليكود بزعامة رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو الحصول على 30 مقعداً في حين لم ينجح منافسه “المعسكر الصهيوني” في تخطي الـ24 مقعداً وهذا فارق كبير بالمقارنة مع التقديرات التي سادت مساء امس والتي توقعت تقارباً كبيراً في عدد المقاعد.

لكن المفاجأة السارة كانت في حصول القائمة العربية المشتركة على 14 مقعداً مما يجعلها الحزب الثالث من حيث عدد المقاعد، ياتي من بعدها حزب “يوجد مستقبل” بزعامة يائير لبيد الذي تراجع الى 11 مقعداً، والحزب الجديد كولانو بزعامة موشيه كحلون مع 10 مقاعد، وحزب البيت اليهودي 8 مقاعد وحزب شاس الديني 7 مقاعد، وحزب يهودوت هتواره الديني 6 مقاعد وحزب إسرائيل بيتنا بزعامة أفيغدور ليبرمان 6 مقاعد، وحركة ميرتس اليسارية مع 4 مقاعد.
يسمح الفارق الواسع في عدد المقاعد بين الليكود و”المعسكر الصهيوني” لبنيامين نتنياهو تشكيل حكومة من دون اللجوء الى التعاون مع “المعسكر الصهيوني” لانه قادر مع احزاب اليمين الاخرى على الحصول على اغلبية 61 عضواً في الكنيست الجديد.

القائمة العربية…قوة ثالثة

اهم الرابحين في هذه الانتخابات الى جانب الليكود هما: القائمة العربية المشتركة وحزب كولانو الوسط الجديد؛ واهم الخاسرين حزب البيت اليهودي بزعامة نقتالي بينت وحزب أفيغدور ليبرمان. كذلك لوحظ تراجع حزب الوسط يوجد مستقبل الذي اصبح الحزب الرابع في الكنيست بعد ان كان الحزب الثالث.

نتنياهو خرج من هذه المعركة محققاً انتصاراً كبيراً، والمغزى من ذلك ان حملة التخويف والترهيب التي خاضها هذا الاخير اثمرت وان الجمهور الإسرائيلي فعلاً لا يريد في هذه المرحلة المضطربة التي تمر فيها المنطقة التغيير ويفضل عليه المحافظة على الوضع الراهن.

التفويض الشعبي الذي منحه الإسرائيليون لنتيناهو يسمح له بتطبيق سياساته المتشددة والتي في طليعتها :لا للدولة الفلسطينية المستقلة، ولا للاتفاق النووي السيء مع إيران.

السابق
الكتيبة الفنلندية – الايرلندية احتفلت بعيد القديس باتريك في الطيري
التالي
قطع طريق عام صيدا صور من قبل صيادي الاسماك

اترك تعليقاً