هذا ما يجب القيام به عند التسمم الغذائي

يحدث في بعض الأحيان أن يستهلك المرء أطعمة تتسبب بتسمم غذائي تتراوح شدته بين البسيط والذي يمكن علاجه منزلياً، والشديد الذي يتطلب تدخلاً طبياً وعلاجاً مناسباً في المستشفى.

وأفاد موقع “هيلث دايليز” أن التسمم الغذائي يخلف عوارض ملحوظة أبرزها آلام في البطن والمعدة وإسهال ودم في براز، وتقيؤ شديد قد توجد فيه آثار من الدم، بالإضافة إلى ارتفاع الحرارة وآلام في العضلات.

ونصح بزيارة الطبيب عند استمرار التقيؤ لأكثر من يوم كامل لأن هذا دليل على أن التسمم الغذائي قد يكون حاداً.

لكنه لفت إلى أنه في حالات التسمم الغذائي البسيطة، تكون العوارض خفيفة ومحمولة ويمكن الاكتفاء بالحفاظ على ترطيب الجسم وشرب سوائل كافية والامتناع عن تناول أطعمة ثقيلة إلى حين الشعور بالراحة.

وذكر أن المطلوب في مثل هذه الحالة هو:

1 ـ سلق أرز أو جزر وشرب الماء الذي ينتج عن ذلك بكميات قليلة منه ومراراً.

2 ـ عند الشعور بتحسن بسيط يمكن أكل الأرز أو الدجاج المسلوق أو قليل من الخبز أو التفاح.

3 ـ قبل العودة لاتباع نظام غذائي عادي يجب أكل دجاج أو سمك أو لحم مشوي، وقليل من اللبن والجزر والخضار المسلوقة للتأكد من أن المعدة باتت مستعدة لتقبل الطعام.

وشدد على ضرورة التنبه لئلا تنقص نسبة السوائل بالجسم، مشيراً إلى انه يمكن شرب محلول خاص يمكن شراؤه من الصيدليات أو تحضير محلول منزلي والمطلوب لذلك:

ـ ليتر من الماء

ـ ملعقتان من السكر

ـ نصف ملعقة صغيرة من الملح

ـ ربع ملعقة صغيرة من الصودا

ـ عصير نصف حبة حامض.

وتمزج المكونات ببعضها ليصبح المحلول جاهزاً للشرب بكميات قليلة كل ساعة أو ساعتين.

(ترجمة “لبنان 24” – Health Dailys)

آخر تحديث: 21 فبراير، 2015 12:49 م

مقالات تهمك >>