الان عون:الحوار مع المستقبل في ملف الاستحقاق الرئاسي يراوح مكانه

أكد النائب الان عون “أن التواصل بين العماد ميشال عون والرئيس سعد الحريري لم ينقطع يوما بشكل كامل”، مشيرا في الوقت نفسه الى “أن الحوار مع تيار المستقبل في ملف الاستحقاق الرئاسي يراوح مكانه”، معتبرا “أن هذا الموضوع أصبح مربوطا بخلاصة الحوار بين التيار الوطني الحر وحزب القوات اللبنانية”.

وفي حديث الى برنامج “أقلام تحاور” عبر “صوت لبنان 93,3″، أشار الى “أن آلية عمل الحكومة تم البحث فيها في لقاء عون – الحريري الأخير”، معتبرا “أن الرئيس تمام سلام يحاول ومن خلال موقفه الأخير بتعليق الجلسات وقف المناكفات السياسية الحاصلة داخل الحكومة واعادة الأمور الى نصابها”.

وأضاف: “على من ينزعج من صعوبة أخذ القرارات في الحكومة أن يتذكر أن الأمر طبيعي في ظل غياب رئيس الجمهورية”.

ورأى “أن مخالفة القوانين أصبح عرفا في لبنان”، مؤكدا أنه “لا يحق لوزير الدفاع التفرد بالقرارات والتجديد للقادة الأمنيين والعسكريين”.

من جهة ثانية، أكد عون “أن ورقة العمل بين التيار والقوات شارفت على نهايتها”، مشيرا الى “أن الارضية السياسية تم انجازها وقد بدأ البحث اليوم في صلب الموضوع أي في الاستحقاق الرئاسي”.

وأمل في أن يحصل اللقاء بين العماد عون والدكتور جعجع قبل عيد الفصح، داعيا الى “اعطاء الحوار المسيحي المسيحي فرصة لكي يتوصل الى اتفاق ما”.

واستغرب عون هجوم بعض الأطراف على الحوار الحاصل، مشيرا الى أنه “المدخل الأساسي للاستحقاق الرئاسي”.

وردا على سؤال، شدد على “أن الاحداث في المنطقة لا بد وأن تنعكس على لبنان في شكل أو في آخر”، لافتا الى “أن المنطقة مقبلة على تسوية كبيرة ستحدد مصير كل البلدان المجاورة”.

وطالب ب “ضرورة التصدي لارهاب داعش بكل الوسائل الممكنة”، معتبرا “أن حزب الله كان السباق في هذا المجال عبر قتاله الارهابيين في سوريا”.

(الوطنية)

السابق
أسرى «حزب الله» في حلب سيّاح!
التالي
بالفيديو: اخماد حريق في احد اكبر الابراج السكنية في دبي