لماذا إعادة فتح ملف الشيخ نبيل رحيم؟

استغربت مصادرمطلعة إعادة فتح ملف الشيخ نبيل رحيم خاصةً بعد الدور الايجابي الذي لعبه حفاظاً على استقرار وأمن طرابلس وخطابه المعتدل الذي ساهم في تطويق الفتنة والحد منها.

أكدت مصادر مطّلعة لموقع “جنوبية” أنَّه تم إعادة فتح ملف الشيخ نبيل الذي كان حكم به على خلفية أحداث نهر البارد، بنقله من محكمة التمييز العسكرية الى المجلس العدلي، بمعنى أنه سيحاكم على نفس الجرم مرتين. واستدعي للمُحاكمة نهار الجمعة وفي حال تغيبه سيُحاكم غيابياً.

وبحسب المصادر، فإن الاستدعاء متعلق بملف نهر البارد الذي سبق لرحيم أن اوقف على إثره لمدة 3 سنوات و8 أشهر وحوكم ببعض التهم الموردة فيه ولا يزال يُحاكم بالبعض الآخر.

وأكدت المصادر ان الشيخ رحيم بُلغ بالاستدعاء قبل التفجير المزدوج في جبل محسن، وبالتالي لا رابط بين ما حدث مؤخراً والاستدعاء.

وقد تم نقل ملف الشيخ رحيم من محكمة التمييز العسكرية الى المجلس العدلي، وهو سيمثل امام رئيس مجلس القضاء الأعلى جان فهد، او نائبه القاضي أنطوني عيسى الخوري.

المصادر استبعدت توقيف الشيخ رحيم خلال الاستجواب، وقالت إن الشيخ قد طالب بتأجيل تحويل الملف إلى حين صدور حكم مبرم في قضيته من قبل محكمة التمييز العسكرية وبالتالي إغلاق الملف، لكن طلبه لم يُستجب حتى الان.

واستغربت المصادر إعادة فتح ملف الشيخ رحيم خاصةً بعد الدور الايجابي الذي لعبه رحيم حفاظاً على استقرار وأمن طرابلس وخطابه المعتدل الذي ساهم في تطويق الفتنة والحد منها.

السابق
النيابة العامة التمييزية تصدر بلاغ تحر بحق فيصل القاسم
التالي
جنبلاط بعد اجتماع كليمنصو: الضغط السياسي أوصلنا إلى خطة واضحة بملف النفايات

التعليقات معطلة.