لبنان يستعد للعاصفة والحوار يستأنف اليوم في عين التينة

كتبت “البلد” تقول: لبنان على موعد مع عاصفة قوية ستحطّ رحالها في ربوعه بدءا من الليلة، في حين تتوقع الارصاد الجوية انخفاضًا كبيرًا في درجات الحرارة وتساقط الثلوج على ارتفاع ما دون 800 متر على ان يتبعها موجة صقيع قارس. وكانت الثلوج قد غطت المرتفعات منذ ليل امس الاول وأدت الى عزل عدد من الطرقات الجبلية.

في غضون ذلك، أكد وزير الاشغال العامة غازي زعيتر، خلال لقاء مع الاعلاميين في دارته في بعلبك، جهوزية وزارة الاشغال العامة والمديريات الاقليمية واستعداداتها “تحسبا لأي عاصفة”، ودعا الى “التعاون بين الادارات والبلديات والمصانع والمناطق الصناعية ومعالجة اي خلل، كما حصل في الانفاق، لان معظم مكامن الخلل كانت بسبب الارتكابات من بعض المواطنين”.

البرودة المناخية تتزايد، وحرارة اللقاءات السياسية المرتقبة الاسبوع الحالي ستكسر الجمود الداخلي، اذ تنعقد جلسة الحوار الثانية بين تيار “المستقبل” و” حزب الله” اليوم في عين التينة. وتنطلق ببند تخفيف الاحتقان والتشنج المذهبي. سيغيب الرئيس نبيه بري لكن معاونه سينوب عنه بحضور كامل أعضاء الجلسة الأولى كما اكدت “المنار”.

في سياق غير بعيد، اشار رئيس “تكتل التغيير والاصلاح” العماد ميشال عون الى ان “عناوين الحوار مع “القوات” اللبنانية كثيرة، منها حقوق المسيحيين بالحياة السياسية، وقانون الانتخابات، وانتخابات الرئاسة، ومواصفات رئيس الجمهورية”.

وشدد عون، على “اننا لا نعترف بحرب النوايا بل بالامور التي نجاهد من اجلها، واللبنانيون اليوم يسألون عن النوايا من الحوار بيننا وبين حزب “القوات” اللبنانية، وهذا خطأ، بل يجب السؤال عن الكلام المعلن والاعمال، والكلام الذي يكتب بالنهاية ونقوله انا وجعجع سيكون هو الكلام المتفق عليه”، ونحن ارادتنا جيدة ونوايانا جيدة بأن نصل الى اتفاق لان اللبنانيين بانتظار هذا الاتفاق وانا وافقت على هذا الموضوع من كل قلبي”.

أمّا على صعيد حملة سلامة الغذاء، فقد انعكس الخلاف بين الوزيرين وائل أبو فاعور وألان حكيم حركةً ملحوظة في وزارة الاقتصاد، والوزير حكيم يَعد بمفاجآت جديدة سيعلنها اليوم. بدوره، يواصل أبو فاعور جولاته الصحية، فيما يتحرّك وزير المال علي حسن خليل باتجاه مرفأ بيروت.

في غضون ذلك، أكد مصدر دبلوماسي أن “وزير الدفاع الفرنسي جان ايف لودريان بحث خلال لقائه ولي العهد السعودي الامير سلمان بن عبد العزيز في الرياض أمس موضوع تسليم اسلحة فرنسية الى لبنان”.

السابق
وليم نصار وداعا
التالي
لبنان:الحوار يدخل اليوم في مرحلة تنفيس الاحتقان

اترك تعليقاً