كانوا في طريقهم الى لبنان لتمضية العيد فعادوا جثثاً

بكثير من الأسى والحزن، استقبل لبنان جثامين 19 لبنانياً قضوا وهم في طريقهم الى بلدهم آتين من دول الاغتراب.

كانت عائلة منجي حسن حسن (35 عاماً) تتحضر للعودة الى لبنان في تموز الماضي لقضاء إجازة عيد الفطر، فعاد اليوم وزوجته نجوى عباس زيات (28 عاماً) واولادهما الاربعة محمد رضا (13 عاماً) وحسن رضا (10 اعوام) وحسين رضا (9 اعوام) ورقيه (7 اعوام)، جثامين.
كيف يُحبَس الدمع ولبنان يستقبل جثامين أبناءٍ قضوا بسقوط الطائرة الجزائرية؟
أهالي ضحايا الطائرة الجزائرية: مأساتنا ضريبة يدفعها كل المغتربين اللبنانيين
والدة منجي السيدة امينة يحيى لا تصدق الخبر، “حتى الآن لم اصدق. كيف لي ان اصدقه ولم يبقَ لي من رائحة الأحبة احد؟ سأشتاق الى منجي وصغاره، كنت انتظرهم لتمضية العيد معاً. ولكن الموت سبقهم”.
وعلى المنوال نفسه، تعود رندة ضاهر وأولادها علي وصلاح وشيماء الذين كانوا في طريقهم من افريقيا الى لبنان لقضاء إجازة عيد الفطر في بلدتهم الجنوبية صريفا. وكانت تعمل الوالدة في مجال تجارة الألبسة وكان الزوج ينوي اللحاق بعائلته بعد ايام، قبل ان يخطفها المجهول وأولادها.
أهالي الضحايا انتظروا 5 أشهر قبل دفن ضحاياهم، وذلك بعد ان حصلت الحكومة الفرنسية على موافقة الحكومة اللبنانية بنقل الأشلاء الى باريس لاجراء فحوصات الحمض النووي الريبي (دي.ان.اي) للتعرف على هوية الضحايا.
والضحايا اللبنانيون الذين سقطوا في كارثة الطائرة الجزائرية هم: فادي رستم، جوزف حاج، محمد أخضر، عمر بلان، منجي حسن، نجوى حسن زيات، محمد رضا حسن، حسن حسن، حسين حسن، رقية حسن، رندا زاهر بسمة، علي زاهر، صلاح زاهر، شيماء زاهر، فادي سيوفي، بلال دهيني، بيرن كورينا دهيني، اوليفيا دهيني، ريان دهيني، ومالك دهيني.

وكانت التحقيقات أشارت الى ان الطائرة هوت بسرعة الى الارض من ارتفاع 10000 متر في غضون بضع دقائق بعد ان دخلت في قلب عاصفة.

وكان مسؤولون فرنسيون أعربوا عن اعتقادهم ان الطقس السيء هو السبب الاكثر ترجيحا لتحطم الطائرة ومقتل جميع الذين كانوا على متنها من الركاب وافراد الطاقم وعددم 118 شخصا عندما سقطت على الارض جنوبي بلدة جوسي في مالي قرب الحدود مع بوركينا فاسو في تموز الماضي، بعدما طلب الطيارون الذين يقودون الطائرة التي غادرت واغادوغو عاصمة بوركينا فاسو في طريقها الى الجزائر العاصمة بتغيير المسار بسبب الطقس السيء وهم يطيرون شمالا.

السابق
العنف مجدداً في لبنان.. أطلق النار على زوجته فهذا ما حكم به القاضي!
التالي
سوريا تعلن اسقاط طائرة استطلاع اسرائيلية فوق القنيطرة

اترك تعليقاً