وقفة تضامنية مع أهالي العسكريين للقاء الشبابي اللبناني الفلسطيني

أقام “اللقاء الشبابي اللبناني – الفلسطيني” وقفة تضامنية مع أهالي العسكريين المخطوفين في ساحة رياض الصلح، في حضور الأهالي وإعلاميين، تخللتها إضاءة شموع على نية المحبة والسلام وأرواح شهداء الجيش.

الشاويش
وفي المناسبة، تحدث رئيس اللقاء أحمد الشاويش فحيا “العسكريين المخطوفين وأهاليهم”، وقال: “نحن نقف هنا اليوم لنوجه رسالة خاصة بمناسبة عيد ميلاد السيد المسيح عليه السلام، رسالة المحبة والسلام”.

وأكد “أهمية الوقوف صف واحد مع الأهالي”، مطالبا جميع اللبنانيين ب”الوقوف معهم”، شاكرا للاعلام وقفته مع “الأهالي ونقل معاناتهم”، وقال: إن الأهالي يمثلون الوحدة الوطنية بقضيتهم المحقة”.
عبد الخالق
وأكدت ميسم عبد الخالق “الوقوف مع الأهالي المحروقين على غيبة أبنائهم”، وقالت: “لا بد أن نقف كلنا مع الجيش الوطني والتكاتف مع الأهالي من أجل عودة أبنائهم”.

كلمة الأهالي
كذلك، شكر الأهالي ل”اللقاء” “وقفته الدائمة بجانبهم”، متمنين “من الشعب اللبناني أن يحذو حذو اللقاء ورئيسه أحمد الشاويش بدعم الحق”.

آخر تحديث: 14 سبتمبر، 2017 1:03 م

مقالات تهمك >>