الخطر الجهادي

“منذ قرار أوستراليا المشاركة في الحرب على الدولة الإسلامية أخذت تعد العدة لمواجهة ردود فعل انتقامية عليها… وكان سبق لأوستراليا ان تعرضت لضربات الارهاب الجهادي في 12 تشرين الأول 2002 بعد الانفجارات في بالي في أندونيسيا التي تقع على مسافة ساعات طيران قليلة منها. وكذلك في 2005 عندما ادت التفجيرات في بالي الى مقتل 20 شخصاً بينهم أربعة أوستراليين. في أيلول الماضي هاجم شاب أوسترالي رجلين من الشرطة بعد دعوة الدولة الإسلامية الى قتل مواطنين غربيين. بعدها بأيام اعلنت الشرطة المحلية توقيف عشرات الاشخاص كانوا يعدون لعمليات ارهابية. في 30 تشرين الأول أصدرت الحكومة قوانين متشددة ضد السفر الى عدد من الدول التي تعتبر مراكز للارهاب”.

السابق
بالفيديو: محمد وغيث أول زواج علني لمثليين لبنانيين
التالي
وائل كفوري يهدد باللجوء الى القضاء…

اترك تعليقاً