قلق أوروبي من تسرّب الإرهاب عبر الحدود

كتبت مارلين خليفة في “السفير”: يحتلّ لبنان موقعا متقدّما في ذهن البرلمانيين الأوروبيين، وتبدّى ذلك ملموساً في الزيارة التي قام بها رئيس الحكومة تمّام سلام مطلع هذا الأسبوع الى رئيس البرلمان مارتن شولتز وحضوره اجتماعا للجنة الشؤون الخارجية. وقد استمع سلام، بعد مداخلته أمام اللجنة، الى مداخلات البرلمانيين الأوروبيين المهتمين بالشؤون الخارجية التي تشي بأنّ هؤلاء، على اختلاف جنسيّاتهم، يتابعون الشأن اللبناني بأدقّ تفاصيله.

ناقشت الأسئلة والمداخلات الوضع اللبناني الداخلي بعمقه الإقليمي وظهّرت بوضوح المواضيع التي ينصبّ عليها الاهتمام الأوروبي.. تبلور مدى القلق الأوروبي من خطر الإرهاب على لبنان في سؤال أحد النواب الذي توجّه لسلام قائلا: هل سيكون لبنان المحطّة الثانية بعد سوريا للإرهاب العابر للحدود، والمحطّة التالية للحرب واللااستقرار؟ وما هو وقع النازحين السوريين على الأمن في بلدكم.. وهل طلبتم مساعدة الاتحاد الأوروبي في هذا المجال؟ وهل لبنان قادر على تحمّل خطر “داعش” وخطر انغماس “حزب الله” في الحرب السورية؟ وكيف تفسرون مساعدة لبنان لنظام بشار الأسد الذي يواجه خطراً حقيقياً مع “داعش”؟ وإذا انتصرت “الدولة الإسلامية” على الأسد هل ستكون الدولة المقبلة التي ستسقط هي لبنان؟

السابق
أحمد الحريري لن يتولى التفاوض
التالي
رمي هرّة على صديقات العروس يجلب الحظ!

اترك تعليقاً