عباس ابراهيم : لا خيار لنا الا المواجهة ايا تكن التضحيات

عباس ابراهيم

صدر العدد الخامس عشر من مجلة “الامن العام” عن المديرية العامة للامن العام لشهر كانون الاول.

وفي افتتاحية العدد تحدث المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم عن “ان لبنان الذي يعيش زمن الاستقلال في هذه الايام وسط البراكين المتفجرة من داخل وخارج، يسعى ما امكن الى درء نارها، ودفع حممها بعيدا منه، وتزخيم دورة الحياة في احوال صعبة ومعقدة”.

وقال: “يزيده اصرارا وعي ابنائه لعظمة رسالته ودوره الحاضن للعيش الواحد، وهو يترسخ يوما بعد يوم رغم المشككين في امكان استمراره موحدا ذا سيادة، يتكىء على تاريخه العريق في التواصل والانفتاح والحوار بين مكوناته، لصون جغرافيته من التقسيم او الذوبان او الاقتطاع”.

واعتبر اللواء ابراهيم “ان الدور الذي اضطلعت به القوى العسكرية من جيش وقوى امن داخلي وامن عام وامن دولة، كان هو العاصم عن سقوط لبنان في اتون الحروب الداخلية، وبراثن الارهاب انى تعددت تسمياته وتبدلت وجوهه”. وخاطب ضباط المديرية قائلا ان “لا خيار لنا الا المواجهة ايا تكن التضحيات من خلال صف واحد مع الاجهزة العسكرية والامنية الاخرى”، مشيرا الى ان “الامن العام اصبح جزءا من المعادلة الامنية في البلاد”.

اوغاسابيان
وفي العدد يتحدث النائب والوزير السابق جان اوغاسبيان والباحث الدكتور عصام خليفة عن “الحدود الشرقية وترسيمها ومراحل المفاوضات والجهود التي بذلت والظروف التاريخية التي رافقتها وتوخت جعلها شريطا آمنا لا شائكا. في العدد ايضا يتحدث الوزيران محمد فنيش ونبيل دو فريج عن حكومة الرئيس تمام سلام بعد تسعة اشهر على تأليفها وفصول النجاح والاخفاق، ومقابلة مع الوزير السابق الدكتور خالد قباني عن الميثاقية شارحا اياها ان “التطبيق المشوه لها يجعلها تغيب مجلس النواب”، ويتحدث وزير الشؤون الاجتماعية رشيد درباس عن نتائج مؤتمر برلين للنازحين السوريين ويقول ان “لبنان لا يزال على الخريطة الدولية وهو ليس دولة فاشلة”.

وفي العدد مقابلة مع رئيس المحكمة العسكرية الدائمة العميد الركن الطيار خليل ابراهيم عن المحكمة العسكرية داعيا الى “تعزيز صلاحيات القضاء العسكري في الظروف التي يواجه لبنان الارهاب، وتقريران عن 2014 عام العبور فوق الفتنة وقلق اوروبا من عودة الجهاديين الى اراضيها، ومقابلة مع العميد المتقاعد منير طعمة عن التكامل بين الامن العام ووزارة العمل، وتحقيقات عن دائرة امن عام مرفأ بيروت ومكافحة المديرية العامة للامن العام الاتجار بالبشر، الى احصاءات الشهر وزيادة الاقساط المدرسية في التعليم الخاص، وتحقيقات عن ازمة القطاع الفندقي والشركات الصغيرة والمتوسطة، ويروي ابو المسرح اللبناني الحديث منير ابو دبس تجربته المسرحية، الى تحقيقات في السينما والثقافة وكتاب الشهر والاصدارات والتغذية ومقابلة مع رئيس اتحاد الفروسية اللواء المتقاعد سهيل خوري والتسلية.

السابق
علماء صور :لإطلاق العسكريين
التالي
مستقبل المرأة السورية بين جهاد النكاح والتحرر

اترك تعليقاً