ماذا يجذب الجهاديين الأجانب للقتال مع «داعش»؟

“آلاف الرجال الوحيدين واحياناً الحديثي السن من الذين اعتنقوا الإسلام أخيراً تخلوا عن حياتهم اليومية من اجل المشاركة في الجهاد المقدس. وهذه الظاهرة التي تعود الى اكثر من 20 سنة اتخذت في الفترة الاخيرة حجماً اكبر غير مسبوق. فالجهاد في أفغانستان او في البوسنة او في الشيشان او في مالي لم يجذب هذا العدد من المتطوعين الذي جذبه القتال في سوريا. فمنذ بدء الصراع في سوريا، شارك نحو 15 الف مقاتل اجنبي ينتمون الى اكثر من 80 بلداً في القتال الى جانب الدولة الإسلامية وبصورة اقل الى جانب القاعدة… واستناداً الى دراسة فان هؤلاء الجهاديين الذين هم في الغالب من الشباب الذين تراوح اعمارهم بين 18و29سنة، ليست لهم اي صلات قربى بسوريا او معرفة بها، وهم نادراً ما كانوا يذهبون في بلدهم الى المساجد.”

السابق
إسرائيل تبني 78 وحدة استيطانية بالقدس
التالي
فرنسيان بين جلاّدي «داعش»

اترك تعليقاً