مسؤول الاعلام في حزب التحرير يرد على فرنجية: السلاح مباح للاقليات وممنوع عن سواهم

سليمان فرنجية

في رد على كلام للنائب سليمان فرنجية قال مسؤول الاعلام في حزب التحرير في لبنان في تصريح وصل الى موقع “جنوبية”: صرح سليمان فرنجية عبر قناة الجديد (مساء الاحد) أنه لا يخلو بيت من بيوت منطقته من سلاح حربي، للدفاع عن النفس والمنطقة إن تعرضت لتهديد ما. ومن قبل صرح مثله كثير من الزعماء الطائفيين في سائر المناطق، دون أن تستدعي هذه التصريحات أي استنكار رسمي أو تحرك قضائي. بل لطالما تكررت المقابلات المصورة والمتلفزة مع مسلحين مدججين بكامل عتادهم يصرحون بأنهم يقومون بواجب الأمن الذاتي، بل تبجح بعضهم بحراسة حقول الحشيشة!
وفي المقابل تعتقل أجهزة السلطة اللبنانية أبناء طرابلس وعكار والضنية والمنية و(أخواتها!) وتُحوّلهم إلى المحكمة العسكرية لمجرد العثور على سلاح فردي في خزانة غرفة النوم!
فماذا تعني هذه المفارقة؟!
بكل وضوح وبساطة: إن القرار الذي اتخذته أميركا وفوضت سلطة حلف الأقليات في لبنان تنفيذه هو أن يكون السلاح منتشرا في مناطق كل الأقليات والطوائف، وفي المقابل أن تكون مناطق السواد الأعظم من أبناء الأمة الإسلامية منزوعة السلاح… كليًّا!
أحمد القصص.

السابق
اهالي العسكريين المخطوفين يشعلون ساحة رياض الصلح
التالي
الأنظار إلى المحكمة اليوم وسلام : لعدالة في لبنان ولاهاي

اترك تعليقاً