نقابة أصحاب المطاعم رفضت التشهير

 

اعتبر رئيس “نقابة اصحاب المطاعم” طوني رامي، في تصريح، انه “إثر الفضيحة الغذائية التي اثارها وزير الصحة وائل ابو فاعور خلال مؤتمر صحافي، ان القطاع هو تحت القانون وهمه تأمين سلامة الغذاء حيث اعتبرناه من الاولويات في برنامج عمل مجلس النقابة الجديد، وخلال اللقاءات التي باشرت بعقدها النقابة مع الوزراء المعنيين ومنهم وزير السياحة ميشال فرعون ووزير الاقتصاد والتجارة الان حكيم، ونحن في انتظار تحديد موعد مع وزير الصحة وائل ابو فاعور”.

اضاف: “لكن لا يمكن أن يذهب المطعم الجيد بجريرة المطعم الفاسد وأن يتعرض القطاع كله للتشهير، خصوصا أن اعتماد المعايير لسلامة الغذاء تختلف بين وزارة ووزارة، وبين منطق وآخر، وبين عقلية وأخرى، وبين مبادىء وأخرى، خصوصا أن قانون سلامة الغذاء لم يبصر النور حتى الآن، وبالتالي لا وجود لقانون يحدد المعايير المفروضة لسلامة الغذاء، وبالتالي لا يمكن لعلامات تجارية مشهود لها بالجودة والنوعية ومنتوجاتها تحظى بثقة المستهلك اللبناني الذي يعرف ويدرك ويميز ويتخطى حدود الوطن أن تتعرض لهذه الحملة التي لا ذنب لها سوى التناقض في كيفية اعتماد المعايير لسلامة الغذاء”.

وأكد أن “صحة المواطن تعتبر من الاولويات لدى قطاع المطاعم، وبالتالي فإن النقابة ترفض أي نوع من التشهير قبل توجيه انذارات خطية وقبل صدور احكام قضائية تدين المطاعم التي تعرضت للتشهير”.

السابق
قنبلة الغذاء تلهي اللبنانيين عن «براز» التمديد
التالي
«داعش» يفرض شروطاً جديدة على مقاتليه

اترك تعليقاً