أراد والدها أن يؤدبها فوضعها تحت المياه الساخنة

 

توفيت طفلة في الثانية من عمرها متأثرة بحروق قاتلة اصيبت بها حين وضعها والدها في الحمام تحت المياه الساخنة لمعاقبتها، بحسب ما اعلن متحدث باسم مستشفيات فيينا.

وبحسب المتحدث، فان الطفلة التي وضعت تحت مضخة المياه الشديدة السخونة اصيبت بحروق بالغة في الظهر، وتوفيت بعد ذلك جراء “فشل شامل في الاعضاء الحيوية” بعد اسبوعين من العلاج.
ويبلغ الوالد من العمر 26 عاما، وهو اراد من فعلته “تأديب” ابنته بالمياه الباردة وليس الساخنة، كما قال.
وهو لم يتعرض للتوقيف، ولكنه قد يواجه تهماً باساءة معاملة طفلة قاصر والتسبب بوفاتها، بحسب النيابة العامة في فيينا.

السابق
56 قتيلا في اصطدام بين حافلة وشاحنة جنوب باكستان
التالي
اكتشاف مغارة فينيقية في كوكبا

اترك تعليقاً