تمثيل واقعة الطف وسيرة الإمام الحسين في مجدل سلم

عاشوراء

احيت جمعية الزهراء الخيرية في مجدل سلم، ذكرى عاشوراء بتمثيل واقعة الطف وسيرة الإمام الحسين وما حل بأهل بيته بعد استشهاده، برعاية الأمين العام ل”حزب الله” السيد حسن نصر الله ممثلا برئيس لقاء علماء صور الشيخ علي ياسين، وبحضور لفيف من العلماء والفاعليات والشخصيات، وحشود غفيرة من مختلف القرى والبلدات الجنوبية، توافد اليه الحضور من كل القرى والبلدات المحيطة وضاقت فيه الأماكن المخصصة له. وشارك في التمثيل حوالى 250 متطوعا ومتطوعة من أبناء البلدة، تعاقبوا منذ سنوات على أداء أدوارهم في هذا العمل المسرحي العاشورائي.

وألقى ياسين ممثلا السيد نصر الله كلمة أكد فيها أن “كلمة هل من ناصر ينصرنا التي أطلقها الإمام الحسين وما زالت يوم العاشر تسطع من يوم كربلاء الى يومنا هذا يخرق هذا النداء في كل عصر قلوب أحبة ومخلصين وأوفياء، ومن باعوا أنفسهم لله حتى دلع في قلب شباب الجنوب الذين واجهوا اسرائيل، التي غرست في قلب العالم لتحقيق المؤامرات ونهب الثروات وتقسيم المنطقة، ولكن من قالوا هيهات منا الذلة وقفوا في وجه الإحتلال وهزموا جيشه”.

أضاف: “إن المقاومة هي بذرة الإمام السيد موسى الصدر الذي عبأ وجيش لها، ولذلك خطفوه وغيبوه ثم انتفض الإمام الخميني وحقق الثورة الإسلامية في وجه مشاريع التقسيم”، مشيرا إلى أن “رجال المقاومة هم الذين قال عنهم الإمام الخميني أنهم أزالوا من قاموسهم كلمة الهزيمة، وخط الإمام الحسين يتمثل في خط الثورة الإسلامية والمقاومة في جبل عامل التي فقأت عين العدو وأخرجته ذليلا من الجنوب وكانوا لهم بالمرصاد في عام 2006 “.

وفي الختام، أقيمت مسيرة حاشدة انطلقت من مكان المسرحية باتجاه ساحة البلدة.

السابق
فيصل كرامي شكر للسعودية دعمها الجيش
التالي
بان كي مون انتقد بعنف الانتخابات في شرق اوكرانيا

اترك تعليقاً