العالم العربي السيستاني للمقاتلين الشيعة: الاساءة «للابرياء» في مناطق السنة «حرام حرام»

حذر المرجع الشيعي اية الله علي السيستاني الجمعة المجموعات المسلحة التي تقاتل الى جانب القوات العراقية، والمؤلفة في غالبيتها من الشيعة، من الاساءة الى “الأبرياء” في المناطق ذات الغالبية السنية بعد استعادتها من تنظيم “الدولة الاسلامية” المتطرف.
وتوجه ممثل السيستاني الشيخ عبد المهدي الكربلائي في خطبة الجمعة امام مئات المصلين في مدينة كربلاء، بالقول الى عناصر هذه المجموعات “المطلوب منكم ايها المقاتلون الابطال والمتطوعون ان تمسكوا الارض التي طهرت من دنس الارهابيين الغرباء وتتعاونوا مع ابناء المناطق التي يسيطر عليها الارهابيون لتطهيرها منهم”.
واضاف “عليكم الحفاظ على ارواح المواطنين الابرياء وحفظ ارواحهم وممتلكاتهم مهما كانت انتماءاتهم المذهبية فانها امانة في اعناقكم واشعروهم بالامن”، متابعا “حذاري حذاري، ان تمتد يد الى شيء من ممتلكاتهم او تصيب احدا منهم بسوء فانه حرام حرام”.
وقال الكربلائي في خطبة الجمعة ان أبناء العشيرة قتلوا “لاتخاذهم موقفا وطنيا شجاعا برفضهم الارهابيين والدفاع عن مدنهم”.
اضاف “اننا اذ نواسي ذوي الضحايا الاعزاء ونتعاطف معهم نؤكد على اخوتنا وابنائنا واحبتنا من ابناء هذه العشائر وغيرها من العشائر الاصيلة بان خلاص العراق من داعش لا يمكن الا بتضافر جهود جميع ابنائه ومساعدة البعض للبعض”.
وقام التنظيم المتطرف هذا الاسبوع باعدام اكثر من 40 من ابناء عشيرة البونمر التي قاتلت ضده في الانبار، بعد ايام من سيطرته على المناطق التي تتواجد فيها.
واتهمت منظمة العفو الدولية في 14 تشرين الاول ، هذه المجموعات المقاتلة الى جانب القوات العراقية، بارتكاب “جرائم حرب” ضد السنة، مشيرة الى ان هؤلاء يتعرضون الى “اعدامات عشوائية” وعمليات خطف، مشيرة الى ان هذه المجموعات تستخدم الحرب ضد تنظيم الدولة الاسلامية بمثابة حجة لشن هجمات “انتقامية” ضد السنة.

السابق
الشيعة قتلوا الحسين وليس السنّة.. أمس واليوم
التالي
رعد: ندعو الفريق الآخر الى ملاقاتنا لنقل البلاد الى شاطئ الاستقرار

اترك تعليقاً