معركة طرابلس تكاد تشلّ الشمال بأسره

انعكس الوضع الأمني المتدهور في طرابلس والمنية على الحركة في معظم المناطق الشمالية، فخلت الشوارع وتراجع الحضور الى المطاعم والمقاهي، على رغم عطلة الاحد، وآثر الناس البقاء في بيوتهم خوفاً من رصاص طائش. فيما لوحظ إخلاء للطرق، وسط تحركات عسكرية واخرى للصليب الاحمر الذي يعمل على اخلاء المصابين والجرحى.

وسيطر الخوف عقب سماع دوي القذائف واطلاق النار ليلاً، ومع ساعات الفجر الاولى في المناطق المحيطة بطرابلس، فيما يستمر طيران الاستطلاع في التحليق في أجواء الشمال، كذلك المروحيات.

وتبعا للتدهور الامني في عاصمة الشمال، غابت الخضر والفاكهة عن اسواق زغرتا والكورة والضنية والجوار ويتجه اصحاب هذه المحال لتموين محلاتهم من اسواق جبيل، وبالتالي سترتفع الاسعار جراء ارتفاع بدل النقل وكونها في سوق جبيل أغلى مما هي عليه في سوق الخضر في طرابلس.

السابق
بعد تهديد «النصرة» الارهابية بقتل ولده انهار على الهواء!
التالي
ريم بنّا : غدا في بيروت تحمل شمس فلسطين

اترك تعليقاً