أميركي ينضم لأكراد سوريا في معركتهم ضد «داعش»

أميركي يحارب مع الأكراد ضد داعش

أظهرت تقارير توجه مواطنين غربيين للقتال ضد تنظيم “الدولة الاسلامية”، أتى ذلك بعد أشهر وجهت خلالها الولايات المتحدة ودول أوروبية تحذيرات من توجه مواطنيها إلى سوريا للقتال إلى جانب المتشددين الإسلاميين. فالأميركي برايان ويلسون، وهو جندي سابق من ولاية أوهايو انضم إلى المقاتلين الأكراد في معركتهم ضد الدولة الإسلامية. أشار ويلسون إلى أن هناك أميركيين آخرين يحاربون إلى جانب الفصائل الكردية السورية.

وظهر الجندي الأميركي السابق في التسجيل المصور وهو يجلس مع أربعة مقاتلين أكراد وهو يرتدي ثيابا عسكرية خضراء مموهة في مدينة القامشلي الكردية في شمال شرق سوريا.
وقال ويلسون “معظم الناس في الولايات المتحدة معادون لداعش بالطبع… لكن عددا قليلا من الأميركيين عبروا عن رغبتهم في المجيء إلى هنا ومساعدة وحدات حماية الشعب بأي طريقة نقدر عليها”.
وويلسون هو الأميركي الثاني الذي يعلن انضمامه إلى قوات وحدات حماية الشعب الكردية بعد غوردان ماتسون (28 سنة) من ولاية ويسكونسن وفق ما قاله المتحدث باسم الوحدات الكردية في الأسبوع الماضي.
وأعلن ماتسون عن انضمامه للمقاتلين الأكراد في مقابلة مع التلفزيون الكردي.
وأشار ويلسون الذي بدا في منتصف العمر وحليق الرأس إلى أنه التقى بمقاتلي وحدات حماية الشعب عبر “معارف أكراد”، ولفت إلى أنه لم يشارك بعد في أي معركة. وقال عن مضيفيه “كل شيء على ما يرام. إنهم لطفاء للغاية ومرنين للغاية ومضيافين. هم شعب طيب جدا”.

السابق
وسائل إعلام إسرائيلية: انفجار عبوة ثانية في مزارع شبعا ولا معلومات عن إصابات
التالي
استثمار جديد بـ500 مليون دولار «إيدن روك» في الرملة البيضاء

اترك تعليقاً