هجوم إسرائيلي وأميركي على خطاب عباس: مزايدات خطرة

جاء في افتتاحية الصحيفة: “الخبر الجيد من الشرق الأوسط صمود الهدنة بين حماس وإسرائيل في قطاع غزة منذ شهر واعلان الحركة عن استعدادها لتقديم تنازلات لتفادي تجدد القتال. ففي الاسبوع الماضي جددت حماس اتفاقها مع فتح والسماح لحكومة الوحدة بالمحافظة على الامن على حدود الضفة والقطاع، مما يفتح الباب امام احتمال معاودة المفاوضات بين رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو.

من هنا كان مفاجئا الخطاب الذي القاه عباس في الأمم المتحدة والذي اتهم فيه إسرائيل بارتكاب جرائم ابادة معلناً ان العودة الى المفاوضات مستحيلة… وعلى رغم الفشل الذي لاقاه عباس عام 2012 عندما قام بخطوات احادية حيال مجلس الامن، ها هو يحاول مجدداً الحصول على قرار يحدد موعد قيام الدولة الفلسطينية المستقلة ضمن حدود 1967… اصرار عباس على هذه المزايدات من شأنه عرقلة التفاوض وتأجيل اعلان الدولة الفلسطينية”.

السابق
6 درجات لمعلمي الرسمي والإداريين وتقسيط السلسلة سنتين
التالي
خطف ماهر العماطوري في عرسال

اترك تعليقاً