من حق الحمير التزاوج علنا

في قضية اثارت موجة من السخرية في بولندا, استعاد ثنائي من الحمير في حديقة بوزنان للحيوانات غرب البلاد حقه في التزاوج على الملأ بعدما سعت مسؤولة في البلدية الى اسقاطه عنهما.
وانطلقت القضية مطلع الاسبوع بعدما اشتكت ربتا منزل من رؤية ثنائي من الحمير يتزاوجان بحرية في وضح النهار قرب احد الملاعب حيث يمكن للاطفال مشاهدة العملية.
ونالت هذه الشكوى دعما من المستشارة البلدية المنتمية الى حزب معارض محافظ ليديا دودزياك, وبعد الضجة التي اثيرت حول الموضوع, سارعت ادارة حديقة الحيوانات الى اقامة سياج للفصل بين الثنائي نابليون وانطونينا, وهما زوج من الحمير يتشاركان حياتهما منذ عشر سنوات, ولديهما ستة جحاش لا يزال اصغرها يعيش معهما في الحظيرة نفسها.
الا ان وسائل الاعلام البولندية التي لا تفوت اي فرصة للسخرية من الطبقة السياسية في البلاد, سلطت الضوء على هذه القضية ما اثار حالة من التعاطف مع الحمارين العاشقين مع موجة من الضحك على المستوى الوطني.
وتحدث خبراء عن الاثار السلبية لكبت الرغبة الجنسية على التوازن النفسي للحمير, خصوصا الذكور منها, في حين اطلقت عريضة على الانترنت وقعها الاف الاشخاص دعما لحق الثنائي في التزاوج.
واول من امس, عادت ادارة حديقة الحيوانات عن قرارها, ونشرت بيانا على صفحتها على موقع “فيسبوك” دعت فيها العموم الى زيارة الحديقة للتأكد من عودة الثنائي الى الاتحاد من جديد.

السابق
رياض قهوجي لجنوبية: السياسة تعيق تسليح الجيش
التالي
يا فرحة ما تمّت

اترك تعليقاً