إليكم هذه الحقائق عن قناة السويس الجديدة

قناة السويس

يجري العمل على قدم وساق في مشروع قناة السويس الجديدة التي توازي القناة الحالية. وتقدر كلفة إنشاء المشروع الجديد بمليارات الدولارات لتوسيع التجارة على طول أقصر ممر ملاحي بين أوروبا وآسيا.
والمشروع الذي سيكون تحت إشراف القوات المسلحة، خطوة كبرى من جانب الرئيس المشير عبد الفتاح السيسي لتحفيز الاقتصاد المصري، وهو يعيد للذاكرة أحد المشاريع الوطنية الكبرى للزعيم المصري الراحل جمال عبد الناصر.
وتدر قناة السويس إيرادات تبلغ نحو خمسة مليارات دولار سنوياً مما يجعلها مصدراً حيوياً للعملة الصعبة لمصر التي تعاني تراجع السياحة والاستثمار الأجنبي منذ “ثورة 25 يناير” 2011 التي أطاحت الرئيس السابق حسني مبارك.
وقال مسؤول في هيئة قناة السويس إنه من المتوقع ان تدر القناة الجديدة ايرادات سنوية لمصر تقدر بنحو 13 مليار دولار ونصف المليار بحلول عام 2023.
ويشرف على المشروع اللواء أركان حرب كامل الوزير، رئيس أركان الهيئة الهندسية في القوات المسلحة. وقد قال لصحافيين زاروا الموقع إن المشروع ليس الوحيد في تنمية قناة السويس، فهناك “منظومة متكاملة، أو باقة متكاملة من مشاريع استثمارية كبيرة تتعلق بها، من بورسعيد إلى العريش، موانئ ضخمة ومناطق صناعية، الى منطقة شرق الاسماعيلية حيث منطقة وادي التكنولوجيا ومنطقة صناعية كبيرة. وكلها مناطق خدمية وموانئ قيد التطوير وستعمل فيها اليد المصرية، وهتفتح بيوت المصريين وهتروج التجارة العالمية”.
وتهدف القناة الجديدة التي تعد جزءاً من مشروع لإقامة منشآت بحرية وموانئ حول القناة، الى الترويج لمصر كمركز تجاري عالمي كبير.
وقال السيسي في كلمة ألقاها أخيراً خلال حفل تدشين المشروع في مدينة الاسماعيلية إن تمويل حفر قناة السويس الجديدة سيكون من عائدات أسهم تطرح على المصريين وحدهم، مشيراً إلى حساسية المصريين تجاه الملكية الأجنبية للقناة التي أممها عبد الناصر عام 1956، الأمر الذي تسبب بالعدوان الثلاثي الفرنسي والبريطاني والاسرائيلي. وأضاف أن القوات المسلحة ستكون مسؤولة عن المشروع، لأسباب أمنية، غير أن ما يصل الى عشرين شركة مصرية ستشارك فيه تحت اشراف القوات المسلحة.
وأفادت هيئة قناة السويس إنه سيتم إنشاء قناة السويس الجديدة، موازية للقناة الحالية، بطول 72 كيلومتراً، منها 35 كيلومتراً حفر جاف، و37 كيلومتراً من توسعة القناة الحالية وتعميقها.
وسيتيح المشروع مليون فرصة عمل للمصريين، وستشارك في تنفيذه تحالفات شركات محلية وأجنبية ومكاتب خبرة عالمية.
وقالت هيئة قناة السويس إن الفترة المقدرة لإنجاز المشروع ثلاث سنوات، لكن السيسي حدد للقوات المسلحة في كلمته سنة واحدة.

السابق
قهوجي: لا مساومة على كرامة الجيش وعسكرييه كافة
التالي
«العلماء» ينقلون شروط «النصرة» في الساعات المقبلة