مصادر ديبلوماسية: قهوجي وسلامة جوادا السباق إلى بعبدا

تلفت أوساط ديبلوماسية إلى ارتفاع حظوظ المرشحين الوسطيين لرئاسة الجمهورية وفي طليعتهم قائد الجيش العماد جان قهوجي وحاكم مصرف لبنان رياض سلامة من دون ان تنسحب على سواهما من الاسماء المتداولة خارج اصطفاف 8 و14 آذار.
وتقول الأوساط المذكورة لـ “الأنباء” الكويتية ان الاتصالات بين مختلف الاطراف انطلقت لإنضاج تسوية رئاسية بما يشبه المساعي التي بذلت اشهرا لتشكيل حكومة تمام سلام، والتي تأخرت، ثم انتجت اعلان الحكومة في نهاية المطاف.
من هنا، تضيف الأوساط الديبلوماسية، فإن الاتصالات في الموضوع الرئاسي ستركز على تأمين توافق على المرشح التسووي من خارج 8 و14 آذار الامر الذي اشار إليه بكل وضوح البطريرك الماروني بشارة الراعي.
وبتقديرها ان حزب الله لن يتمكن من سحب العماد ميشال عون من السباق الى قصر بعبدا لكنه سيجد مخرجا معينا لئلا تتعطل الحياة السياسية نهائيا مع ان انتخاب رئيس جديد لايزال بعيد المنال.
وتشير الأوساط المذكورة الى ان الاتصالات القائمة رئاسيا لن تثمر سريعا، فهناك الملفات الأمنية التي تترافق مع عقد داخلية ابرزها التمديد لمجلس النواب، وحل سلسلة الرتب والرواتب وإصدار “اليورو بوند” والاتفاق على مخرج للرواتب والاجور اضافة الى ترتيب التفاهمات حول القرارات الأقل شأنا داخل مجلس الوزراء.
في المحصلة تؤكد الأوساط المذكورة ان لبنان سيبقى في حالة الانتظار وعلى وتيرة الصعود والهبوط حتى تنضج التسوية التي سترسم معالم المرحلة المقبلة أو اقله لملء الشغور مما سيتيح انتخاب رئيس للجمهورية.

السابق
الراي: جنبلاط ونصر الله اتفقا على ضرورة التعجيل في انتخاب رئيس جديد
التالي
إصابة الجندي المنشق سعد الدين في القتال مع جبهة النصرة

اترك تعليقاً