صدمة شروف قاطع الرؤوس

أثار الجهادي الأوسترالي “خالد شروف” في صفوف تنظيم “داعش”، والذي نشر صوراً له وتغريدات على مواقع التواصل الاجتماعي وبجواره صور رؤوس جنود سوريين مقطوعة ويحمل اثنين منها وهو مبتسم للكاميرا، وصوراً أخرى لرؤوس جنود سوريين على درابزين معدني، صدمة في أوساط الجالية المسلمة في أستراليا وفق صحيفة “الشرق الاوسط” التي نقلت عن مصادر إسلامية ان شروف الذي يلقب نفسه بـ”أبي مصعب الأوسترالي” من أصول لبنانية، ونجح في الهروب من الرقابة الأمنية حيث كان مشتبها فيه بتهم ارهابية.

ويطلق شروف تغريدات مقززة على “تويتر”كـ: “لدينا مجموعة كاملة من أعضاء الكفار، من يريد بعضها ليطلب ولا يخجل…”.

في تقرير نشرته “دايلي مايل”، نشرت صور لـصديق شروف، ويدعى “محمد العمر”، وهو اوسترالي الجنسية، وكان يحمل رأسين في يديه.

السابق
مسيرات حاشدة في مخيم عين الحلوة تضامنا مع غزة
التالي
لماذا يضحك الأسد؟

اترك تعليقاً