ابي نصر: انتخاب كل طائفة لنوابها يؤدي الى التمثيل الصحيح

رأى عضو تكتل “التغيير والإصلاح” النائب نعمة الله أبي نصر: “إن الديموقراطية الميثاقية التي ارتضاها اللبنانيون تتعرض اليوم للانتهاك على يد قيادات سياسية يزعجها إنتخاب رئيس قوي للجمهورية يتمتع بشرعيتين، مسيحية ووطنية”.
واعتبر أبي نصر في تصريح ان “الإصرار على تجاهل مشاعر المسيحيين، وتجاوز إرادتهم السياسية، من شأنه أن يزرع بذور الشكوك والتساؤل لدى المسيحيين حول نوايا بعض قيادات الطوائف الإسلامية بجعل المسيحيين مستتبعين ومستلحقين سواء في الإنتخابات النيابية أو الإنتخابات الرئاسية”، لافتا الى ان “تنامي هذا الشعور لدى المسيحيين من شأنه أن يترك تأثيرات سلبية على الوحدة الوطنية وعلى مشروع إعادة بناء الدولة المركزية الحاضنة لجميع أبنائها على السواء”.
و اضاف أبي نصر: “إذا كانت القيادات الإسلامية في لبنان صادقة في الحفاظ على الشراكة الوطنية المتوازنة والمتكافئة حسبما إتفق عليه، فإن من واجبها أن تسارع إلى عقد إجتماع لمجلس النواب لمتابعة البت في اقتراح قانون الإنتخابات النيابية الذي عرف بقانون اللقاء الأرثوذكسي والذي حظي على شبه إجماع مسيحي والذي أقرت معظم بنوده في المجلس النيابي قبل تطيير النصاب”.

السابق
أهم ما جاء في خطاب القسم للرئيس السوري بشار الاسد
التالي
القسّام توجه رسالة لجنود الإحتلال

اترك تعليقاً