كيري والعراق: حكومة وحدة وطنية

“مع اقتراب احتمال الاضطرار الى القيام بتدخل عسكري لوقف تقدم داعش وحلفائه السّنة في شمال العراق وشرقه، زاد الأميركيون ضغوطهم على رئيس الوزراء نوري المالكي. فمنذ بدء الهجوم الجهادي في 6 حزيران تشترط واشنطن دعمها العسكري للزعيم الشيعي بتأليف حكومة وحدة وطنية تمثل جميع المكونات السياسية، والاثنين جاء كيري الى بغداد كي يحض المالكي على التحالف مع الزعماء الأكراد والعرب السنة والشيعة الذين يتهمونه بأنه هو الذي أوصل البلاد الى الافق المسدود ويطالبونه بالرحيل. فمنذ وصول المالكي الى الحكم سنة 2006 تقوقع على قاعدته الانتخابية الشيعية وهمّش الاقلية الكردية والسنية التي انتفضت على القمع الوحشي الذي مارسته القوات العراقية ضدها عام 2013 واعلنت مقاومتها للمالكي”.

السابق
أنقرة وطهران وبينهما ’داعش’
التالي
حمالة الصدر تتسبب بالتحقيق مع مذيعة

اترك تعليقاً