حمام شمس أو انتحار؟

نشر موقع صحيفة “دايلي مايل” صورة لسيدة تتمدد من شرفة منزلها في النمسا وهي عارية تستجم تحت اشعة الشمس. وقد صور طالب يدعى جورجي شكاكي السيدة خلال حمام الشمس الذي تسبب بحادث سير بين عدد من السائقين هالهم ما شاهدوه. وعلق شكاكي: “اعتقدت بداية اني مصاب بضربة شمس”. لكن سرعان ما تبيّن ان السيدة لم تكن تنوي الانتحار كما ظن بعض المارة بل كانت تأخذ حمام شمس غير آبهة بأعين الفضوليين ولا بسلامتهم العامة!

 

السابق
غارات على غزة
التالي
ثلوج حزيران؟!

اترك تعليقاً