بكركي تحذر النواب والاستحقاق يتنقل بين باريس والكويت

بكركي

وتوقعت اوساط قريبة من بكركي ان يستأنف الحراك على الخط المسيحي في اتجاه الضغط على القادة من اجل تعبيد طريق انتخاب رئيس توافقي، لا سيما بعدما تبين استنادا الى اجواء اللقاء “العاصف” الذي جمع البطريرك الماروني مع رئيس تكتل “التغيير والاصلاح” النائب ميشال عون، ان لا مؤشرات توحي بامكان تراجع عون عن ترشحه لمصلحة الرئيس الوسطي الوفاقي الذي تسعى اليه بكركي وتنصح به دول القرار الخارجي.

والملف الرئاسي برمته سيحضر عصر اليوم في اللقاء الذي يجمع الرئيس ميشال سليمان بالرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند في قصر الاليزيه، للتشاور في اوضاع المنطقة عموما ولبنان خصوصا بدءا من التطورات الدراماتيكية في العراق وارتداداتها المحتملة على الساحة اللبنانية وصولا الى العقبات والمعوقات التي تحول حتى الساعة دون انتخاب رئيس جديد للبلاد ووضع حد للشغور الذي دخل يومه السادس والعشرين. وسيستمع سليمان الى وجهة نظر هولاند في الاستحقاق اللبناني وما اذا كان لديه من معطيات دولية تتصل بهذا الشأن.

والملف نفسه شكل طبقا رئيسيا في الاجتماع الذي جمع الرئيس سليمان برئيس جبهة النضال الوطني النائب وليد جنبلاط امس في حضور وزير الصحة وائل ابو فاعور بحسب ما افادت مفوضية الاعلام في الحزب التقدمي الاشتراكي حيث تم عرض للتطورات في لبنان والمنطقة، على ان يبحث ايضا في اللقاء المهم بين جنبلاط والرئيس سعد الحريري مساء غد في منزل الاخير في باريس والذي تعلق عليه اوساط سياسية مراقبة اهمية قصوىـ باعتباره الاول بين الرجلين منذ ابتعاد جنبلاط عن محور 14 اذار.

ومن باريس الى الكويت يتنقل الاستحقاق الرئاسي، ليحضر في المحادثات التي يجريها رئيس الحكومة تمام سلام مع امير البلاد، صباح الجابر احمد الصباح خلال زيارته يوم الاحد المقبل على رأس وفد وزاري يضم وزراء الاتصالات بطرس حرب والشؤون الاجتماعية رشيد درباس والمال علي حسن خليل والصحة وائل ابو فاعور على مدى يوم واحد يعود بعدها الى لبنان، حيث يستكمل سلام مشاوراته من اجل انضاج ظروف انعقاد جلسة مجلس الوزراء العالقة عند عقدة آلية عمل الحكومة في ظل الفراغ الرئاسي. اكد وزير الشباب والرياضة عبد المطلب حناوي لـ”المركزية” ان لا جلسة للمجلس هذا الاسبوع ولا موعد محددا لاخرى الاسبوع المقبل لان كل وزير يتشاور مع فريقه السياسي للاتفاق على منهجية عمل الحكومة، وقد وعد الوزراء بالعودة بجوابهم في هذا الشأن في اول جلسة للمجلس طالبين من الرئيس سلام عدم بتها لكونهم سيجدون الحل.

السابق
لا انتخابات ولا سلسلة وخطوط حمـر نقابية
التالي
«الجيش السوري الحر»: قتلنا 40 عنصرا من «حزب الله» في رنكوس اليوم

اترك تعليقاً