دور إيران في إنقاذ حكومة المالكي

 

كتب باتريك كوكبرن: “(…) للعراق اهمية كبيرة بالنسبة الى إيران وسوريا، وهما أكثر قدرة من الولايات المتحدة على مساعدة القوات الحكومية العراقية. لقد خسر الجيش العراقي وقادته الصدقية، والحرس الثوري الإيراني هو الآن في بغداد ويعمل على اعادة تنظيم قوة مسلحة جديدة تضم عناصر من الميليشيا الشيعية الخاضعة للسيطرة الإيرانية. والهدف هو حماية بغداد ومدن مثل ديالا وسامراء والمقامات الشيعية من الدمار الذي أدى عام 2006 الى أفظع مرحلة من الحرب الاهلية بين السنة والشيعة. على الولايات المتحدة وبريطانيا التعاون مع إيران من أجل وقف نشوء دولة سنية متشددة في شمال العراق وغربه يمكن ان تتمدد الى سوريا”.

آخر تحديث: 16 يونيو، 2014 1:22 م

مقالات تهمك >>