بأمر «البغدادي»: تصفية 1700 جندي «رافضي» والعفو عن «مرتدّي السنّة»

اعلنت الدولة الإسلامية في ولاية صلاح الدين عن تصفية 1700 جندي رافضي من أصل 2500 جندي فيما تم العفو عن الباقين من الجنود “السنة” بأمر من الشيخ أبو بكر البغدادي أمير الدولة.

وقالت الدولة عبر حسابها “ولاية صلاح الدين ” تم “تصفية (1700)عنصر رافضي في الجيش من أصل (2500)،أما الباقي تم العفو عنهم بناءًعلى أوامر أمير المؤمنين الشيخ أبي بكر البغدادي(حفظه الله)بالعفو عن مرتدي السنة”.

كما أفادت الدولة في ولاية صلاح الدين إستمرارا للفتوحات المباركة في ولاية صلاح الدين إنضمام (500) عنصر من أحرار سجن تسفيرات تكريت الى صفوف الدولة الاسلامية.

وكانت الدولة قد اعلنت عن اعتقال 4500 جندي من جيش المالكي في صلاح الدين.

تستخدم الدولة الإسلامية حسابات على موقع تويتر لنشر الأخبار والصور عن عملياتها في العراق منها حساب ولاية نينوى الذي ينقل أخبار الموصل وحساب ولاية ديالى وحساب ولاية بغداد وحساب ولاية كركوك وحساب ولاية صلاح الدين وحساب ولاية الجنوب وحساب ولاية الأنبار وتعتبر هذه الحسابات مصادر مباشرة للمعلومات الموثوقة من قبل الدولة الإسلامية حيث تنشر فيها مواقفها وبياناتها وعملياتها.

آخر تحديث: 5 سبتمبر، 2016 10:50 ص

مقالات تهمك >>