فرنجية: أشك بأن يؤدي لقاء عون وجعجع لنتيجة بالنسبة للرئاسة

اعتبر رئيس “تيار المردة” النائب سليمان فرنجية في حديث لـ”المستقبل” أنّ “المصالحة المارونية تمت منذ سنتين برعاية البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي والمشكلة اليوم سياسية”، مشيرا الى أنه “لم يطّلع على مضمون المبادرة التي طرحها الراعي”.

ولفت الى أننا “مع البطريرك في أي طرح يطرحه، كما أننا نعتبر أنه لكل من القيادات المارونية الحق في أن يكون له موقف سياسي إنطلاقاً من كونه حقاً ديمقراطياً، أما أن يؤدي لقاء بين رئيس تكتل “التغيير والاصلاح” العماد ميشال عون ورئيس حزب “القوات” سمير جعجع إلى نتيجة في موضوع الرئاسة فأشك بذلك”، معللاً قناعته هذه بالإشارة إلى أنّ “لكل منهما جواً سياسياً مختلفاً عن الآخر ومن الطبيعي بحسب اللعبة الديمقراطية أن يسعى الواحد منهما إلى شد “الحبل الرئاسي” باتجاهه”، مضيفاً: “في أي حال فلننتظر ونر نتيجة مسعى البطريرك لأنني شخصياً لا أعلم ما الذي سيفضي إليه”.

السابق
«داعش»… أو طالبان بر الشام على أبواب بغداد
التالي
الجيش السوري وحزب الله يمشطان الحدود مع لبنان

اترك تعليقاً