الإفراج عن الزعيم السوداني المُعارض الصادق المهدي

اعلان

أفرج اليوم الأحد عن زعيم المعارضة ورئيس الوزراء السوداني الأسبق الصادق المهدي بعد شهر من اعتقاله، الذي أثار احتجاجات كبيرة في الخارج، بعدما اتهم وحدة شبه عسكرية بارتكاب انتهاكات في دارفور.

واعتُقل الصادق المهدي في 17 أيار/مايو من جانب الجهاز الوطني للإستخبارات والأمن بعد ان اتهم، وفق الجهاز، وحدة شبه عسكرية بارتكاب عمليات اغتصاب وعنف بحق المدنيين في إقليم دارفور.

ووُجهت إلى المهدي اتهامات بالخيانة كانت تعرّضه لعقوبة الإعدام في حال إدانته.

ولم يتضح حتى الساعة ما إذا كانت هذه الاتهامات لا تزال قائمة.

السابق
وزير الداخلية يوقف مباراة الحكمة والرياضي
التالي
واشنطن لن تتدخل في حرب المَذهبَيْن

اترك تعليقاً