تخلّصوا من رائحة الفم الكريهة نهائياً!

تؤثر رائحة الفم الكريهة على قدرة الإنسان في التحدث والتعامل مع الناس بثقة في المجتمع. كما تؤثر سلبياً على انطباع المتلقي ونظرته الى المتحدّث. والغسيل المنتظم للفم ليس الحل الكافي للتخلص من رائحة الفم الكريهة. رغم دوره الاساسي، يوجد بجانبه عوامل كثيرة تؤثر على هذا الموضوع.

أسباب الرائحة الكريهة

أولاً، تستطيع جزيئات بعض الاطعمة الباقية في الفم بعد المضغ أن تحدث رائحة غير مريحة فى الفم لمدة رغم غسل الفم والاسنان. كما أنّ هناك مركبات بعض الاطعمة، التي تصل بعد هضمها إلى الرئة، حيث يتم التخلص منها مع ثاني أكسيد الكربون في الزفير، و قد تكون هذه المركبات ذات رائحة سيئة. ومن أبرز هذه الأطعمة الثوم، البصل، الكرنب، الفجل، القرنبيط، السمك، السجائر والقهوة.

ثانياً، إلى جانب الأضرار الكثيرة للتدخين، قد تبدو رائحة الفم الكريهة مسألة بسيطة، لكنها تؤثر على حياة المدخن العائلية والاجتماعية.

ثالثاً، إنّ عدم الاهتمام بنظافة الاسنان يؤدي إلى تراكم بقايا الطعام الصغيرة بين الاسنان وعدم غسلها وتنظيفها، إلى أن يصبح الفم بالنسبة للبكتريا وسط مليء بالغذاء. فتأتي وتتغذى من بقايا الطعام في الفم، ما ينتج تفاعلات كيميائية تسبب رائحة كريهة في الفم.

رابعاً، طبيعة السطح المتعرج للسان تجعله عرضة إلى أن يحمل بين طياته بعض أنواع البكتريا التي تتغذى على جزيئات الطعام الدقيقة المتراكمة على اللسان.

كيف تتخلص من رائحة الفم الكريهة؟

أغسل اسنانك بعد كل وجبة أو على الأقل مرتين في اليوم بمعجون أسنان وفرشاة تصل لجميع مناطق الفم. وتخلّص من بقايا الطعام المحشورة بين أسنانك بخيط تنظيف الاسنان أو عيدان تنظيف الاسنان. ثمّ أغسل لسانك للتخلص من البقايا والبكتريا.

ومن المهمّ جداً شرب مياه كثيرة، لأنّ ذلك يساعد على بقاء الفم رطباً ويمنع جفافه. إذا كنت مصاب بحالة مزمنة من جفاف الفم، راجع الطبيب ليقوم بوصف دواء مناسب لك لتحفيز إفراز اللعاب.

الدور الأكبر هو لنوعية غذائك. حيث يجب التقليل من الاطعمة التي تسبّب رائحة كريهة للفم. فالطعام الغني بالألياف قد يغنيك عن الاطعمة التي تسبب رائحة كريهةـ لا سيما إن كنت مصاباً بمشكلة أخرى تضاعف من الحالة.

 أخيراً، تجنب التدخين نهائياً.

السابق
المواعيد الجديدة للامتحانات الرسمية
التالي
النبطية وإقليم التفاح: أزمة مياه ولا حلول

اترك تعليقاً