’المرأة الحديدية’ تخلف الإبراهيمي

 

تحت عنوان “كاغ المرأة الحديدية التي قد تخلف الإبراهيمي للوساطة في سوريا،” كتبت صحيفة الشرق الأوسط: “خلال تسعة أشهر، تولت الهولندية سيغريد كاغ مهمة تدمير ترسانة سوريا من الأسلحة الكيماوية، متحدية قذائف الهاون ومتنقلة بين الشرق الأوسط وأوروبا ونيويورك، ومجرية اتصالات مع موسكو وواشنطن والأساطيل البحرية.”

وفي الوقت نفسه، هي سيدة أنيقة وأم لأربعة أولاد، وتتكلم ست لغات، بينها العربية، بطلاقة، كما عملت في منطقة الشرق الأوسط مما قد يرشحها لخلافة الأخضر الإبراهيمي، الذي استقال من منصبه أخيرا بصفته مبعوثا دوليا وعربيا إلى الأزمة في سوريا.

ورغم أن سوريا لم تحترم المهل المحددة، فإن نقل 93 في المائة من أسلحتها الكيماوية المعلنة خارج البلاد يعد الإنجاز الوحيد المعقول، الذي كانت كاغ وراء تنفيذه، خلال النزاع الدموي في سوريا الذي أوقع أكثر من 160 ألف قتيل.

 

السابق
الإشكال العقاري الماروني ـ الشيعي من أوّل الحدث حتى لاسا
التالي
بوتين للسيسي: فوزكم دليل مكانتكم الرفيعة في المجتمع المصري

اترك تعليقاً