الراعي: قيام حكومة محل الرئيس انتهاك خطير

ترأس البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي قداس أحد العنصرة والذكرى التأسيسية للبث الفضائي ل “تيلي لوميار” الرابعة والعشرين وقنواتها الفضائية الاخرى “نورسات” 11 سنة و”الشباب” ثلاث سنوات، في كنيسة القيامة في الصرح البطريرك في بكركي، وفي الشأن السياسي قال: “على مستوى حياتنا الوطنية في لبنان. الحقيقة هي الدستور، والمحبة هي الميثاق الوطني. عدم انتخاب رئيس جديد للجمهورية انتهاك خطير للحقيقة والدستور، يتسبب بشلل المؤسسات الدستورية. وقيام حكومة تحل محل الرئيس لمدة غير محددة انتهاك خطير للمحبة والميثاق، إذ يقصى المكون المسيحي – الماروني عن الرئاسة الأولى. فلا المجلس النيابي يستطيع أن يقوم بوظيفته التشريعية، ولا الحكومة تجد السبيل إلى ممارسة صلاحياتها”.

وقال: “بعد ظهر اليوم، يقيم قداسة البابا في الفاتيكان لقاء صلاة مع الرئيسين شيمون بيريز ومحمود عباس بمشاركة البطريرك المسكوني برتلماوس الأول، يلتمسون فيها من الله عطية السلام، ولا سيما في أرض يسوع حيث أعلن السلام ليلة ميلاده. إننا ندعو، تلبية لنداء قداسة البابا، إخواننا السادة المطارنة والكهنة والرهبان والراهبات وسائر المؤمنين، للمشاركة الروحية في هذه الصلاة، التماسا للسلام. وقداسة البابا، المؤمن بقيمة الصلاة وبنتائجها، قال لنا جميعا وللعالم: “ما تتركونا لوحدنا صلوا معنا”.

السابق
احمد الاسعد:الكل يعلم من هو قاتل هاشم السلمان
التالي
بري غادر الى القاهرة لحضور حفل تنصيب السيسي

اترك تعليقاً