القصة الكاملة لـ «دانييلا سمعان»!

أثار العشاء الرومنسي الذي جمع بين لاعب فريق نادي برشلونة الإسباني، سيسك فابريغاس، وصديقته اللبنانية دانييلا سمعان، اهتمام المصورين والصحف العالمية. وعرضت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، صوراً لهذا العشاء الرومنسي في مطعم “تشيلترن فايرهاوس” الفاخر بلندن. . فمن هي دانييلا سمعان؟ وكيف بدأت قصة الحب والعشق بين فابريغاس ودانييلا ؟
دانييلا سمعان هي فتاة لبنانية بسيطة استطاعت بجمالها الفاتن الذي لفت نظر الكبير والصغير، أن تخرج من الحياة المتواضعة التي عاشت فيها لترتقي في سلم الحياة وتصل لحياة الرفاهية عقب زواجها من رجل أعمال لبناني، لكن طموحها كان أكبر مما قدمه لها زوجها، وأرادت أن تقفز من مدينتها «مزيارة» لإسبانيا بزواجها مرة ثانية من لاعب كرة القدم سيسك فابريغاس نجم برشلونة.

ولدت دانييلا سمعان سنة 1975، في بلدة “مزيارة” في لبنان، تربت في كنف عائلة متواضعة، تضم ستة أشقاء ذكور يعيشون في نيجيريا وشقيقتين، ويروي جيرانها في البلدة أن جمالها كان فاتنا منذ الصغر، وكانت تلفت نظر الصغير والكبير، كما كانت تحبّ حياة الرفاهية فوافقت على الزواج من رجل أعمال لبناني وهو المليونير “إيلي تكتوك” والذي يعمل في بيع العقارات بإنجلترا وتحديدا في كينسينغتون وتشيلسي، ولكن عمرها آنذاك لم يكن يتجاوز 21 عاما، لتنتقل بعدها برفقة زوجها إلى مدينة لندن، فعاشت معه لقترة وأنجبت منه طفلة اسمها ماريا وطفل اسمه جوزيف.

عاشت دانييلا حياة الرفاهية والبذخ في لندن مع زوجها الذي لم يبخل عليها بشيء وكان شديد الكرم معها، حيث اشترى لها منزلا في منطقة تشيلسي (المصنفة للأثرياء) قدّرت قيمته وقتها بـ10 ملايين دولار، ولم تدع مطعما راقيا إلا ودعت معارفها وأصدقاءها إليه، وكانت من بين النساء اللواتي تفضلن اقتناء الألبسة من أرقى المحلات وأشهر الماركات حتى ولو كلفها ذلك مبالغ مالية طائلة، حتى أصبح اقتناء كل ما هو فاخر أهم ما في حياتها اليومية، إلى أن تغيّر الروتين اليومي في 2010 بعدما التقت باللاعب الإسباني والنجم السابق لفريق آرسنال الإنجليزي سيسك فابريغاس.

ذهبت دانييلا في أحد الأيام إلى مطعم ياباني معروف يدعى «نوزومي» في لندن مع صديقاتها، وصادفت خلال تناولها العشاء فابريغاس، جالسا بالجوار مع أصدقائه، فقامت لتبدي إعجابها الرياضي به، وطلبت توقيعه قائلة إن بين صديقاتها الحاضرات معها في المطعم إحدى ملكات جمال لبنان السابقة، وترغبان معا بالتعرف عليه، وكانت علاقتها بزوجها لا تزال قائمة، فلم يقاوم الشاب الذي كان عمره 23 سنة وقتها وتبادل معها رقم الهاتف، ويذكر أن فابريغاس كانت تجمعه علاقة بكارلا غارسيا منذ 8 سنوات ولكنه تخلى عنها بعدما تعرف على سمعان.

كان إعجاب دانييلا شديدا بنجم الكرة الإسباني ولم تقاومه برغم من أنها كانت تكبره بـ12 سنة، ومتزوجة وأم لطفلين، إلا أنها أهملت كل شيء وراحت تحضر مبارياته في ملعب «الإمارات» التابع لنادي آرسنال الإنجليزي قبل أن ينتقل منه في 2011 إلى فريق برشلونة، وتحول بعدها حضورها للمباريات إلى علاقة تأججت سريعا بين الطرفين، وشوهدت بعدها بحسب الصحف البريطانية في السفارة الإسبانية وهي تطلب تأشيرة دخول لتنتقل للعيش مع النجم الإسباني إلى برشلونة، عندها تأكدت وسائل الإعلام أنها صاحبة حرف «د» في العبارة التي وضعها فابريغاس كوشم على ساعده الأيسر بأحرف لاتينية لكلمات عربية، «حياتي د للأبد».

وصل خبر العلاقة إلى زوجها تكتوك، بعدما تلقى فيديو أرسله إليه صديق على الإنترنت، وفيه صورها مع اللاعب في العاصمة باريس، فلم يصدق ما وقع، فاتصل ليتأكد منها شخصيا، وسألها إذا وضعت أثناء رحلتها الأخيرة إلى باريس سوارا بنفسجيا وارتدت مايوه أصفر في نيس؟، فقالت :”نعم”، ثم سألها إذا التقت في نيس باللاعب فابريغاس، فردت بسؤال :”كيف عرفت ذلك؟ فأخبرها أن صحيفة نشرت صورهما على “الجت سكي” في البحر، وبث إليها الرابط، فشاهدتها وعاجلته برسالة إلى هاتفه تقول فيها :”يا مجنون ألا تعلم أن الصحافة تتلاعب بالصور؟”.

فشلت دانييلا في إقناع زوجها بحججها وإنكارها الشديد للعلاقة التي تجمع بينها وبين فابريغاس، فاتصل بها زوجها ثانية وأخبرها أنه غير مسموح لها الجلوس خلف اللاعب فابريغاس على «الجت سكي» في البحر، فردت بأنها ملت منه، وأنها كانت تعتقد بأنه مختلف عن غيره ويتقبل الانفتاح، ثم انهالت عليه بالشتائم ووصفته بالمجنون، وانتهى النزاع بينهما بطلبها الطلاق منه في لندن، وتقدم زوجها أيضا بطلب إبطال الزواج.

استمرت المحاكمات بين دانييلا وزوجها إيلي وطالبت زوجها بمبلغ 10 آلاف جنيه إسترليني كمصروف شهري، كما طالبت أيضا بأحقية الحصول على بعض الممتلكات، لكن بعد تسوية الطلاق لم تتحصل على مطالبها ومنحتها المحكمة علاوة شهرية تبلغ 2.5 ألف جنيه إسترليني، وحصل كل منهما على أحقية حضانة ولديهما اللذين يمضيان أسبوعين مع دانييلا وآخرين معه، وحصل الطلاق في جويلية سنة 2012.

أصيب زوج دانييلا بصدمة شديدة عند رؤيته للصور، ووفقا لصحيفة “الصن” البريطانية وكما جاء على لسان إيلي فقد صرح قائلا :”فقدت الإحساس، كنت في حال نكران الذات ولكنني لا أرغب أبدا في عودتها إليّ” وأضاف :”في اللحظة التي رأيت فيها تلك الصور شعرت بالاشمئزاز من سلوكها وتوقفت كل عواطفي، كنا نفكر بإنجاب طفل ثالث عندما سرق فابريغاس زوجتي مني”، ووصف فابريغاس بالغبي والأحمق وأنه ليس مندهشا لما قام به ولا يتوقع منه أقل من ذلك، فدانييلا ستتركه عاجلا أم آجلا مع نفاذ شهرته وماله.

شغلت قصة حب لاعب برشلونة فابريغاس واللبنانية دانييلا سمعان الصحافة الإسبانية، وأثارت علاقتهما جدلا واسعا داخل الساحة الرياضية وتصدرت عناوين الصحف خصوصا وأن فابريغاس ما زال في مقتبل عمره ويبلغ 25 سنة مقارنة بدانييلا التي تبلغ 38 سنة، وقد صرحت دانييلا أن الصحافة الإسبانية لطالما حاربتها بعد ظهورها مع فابريغاس علانية في 2011 بباريس ونيس، كما نشرت الصحافة صورها معه في شواطئ باريس وفضحت علاقتها بفابريغاس التي كانت تخفيها عن زوجها.

انضم فابريغاس إلى “نادي الآباء” رزق بمولودته الأولى من صديقته دانييلا وهي الثالثة لها بعد طفليها من طليقها اللبناني، وأعلنت دانييلا، على صفحتها الخاصة على موقع “فايسبوك” أن صديقها اختار اسم “ليا” لمولودتهما الأولى بسبب الصداقة القوية التي تجمع بين سيسك والنجم الأرجنتيني وأفضل لاعب في العالم لأربعة أعوام ليو ميسي، ومعروف أن سيسك وليو تدرجا في مدرسة بنادي برشلونة التي تعنى بتدريب الناشئين وتأهيلهم للانتقال إلى النادي الأول، لكن سيسك انتقل حينها إلى نادي آرسنال الإنجليزي وعاد قبل عامين إلى برشلونة بصفقة سميت “عودة الابن الضال”، وتعد سمعان الأم الثالثة داخل صفوف برشلونة بعد النجمة شاكيرا صديقة بيكي، وأنطونيلا روكوزو صديقة ليونيل ميسي.

تتابع دانييلا كل صغيرة وكبيرة عن بلادها رغم بعدها عنه فهي تحرص على متابعة شؤونه وخاصة الأخبار السياسية وقد تناقلت المواقع الاجتماعية مؤخرا صورة لسيسك وهو يرفع علامة “صح” (أي الإبهام والسبابة)، وعلق فابريغاس عن الموضوع لصحيفة “إلموندو ديبورتيفو” قائلا :”أقدمت على فعل إشارة النصر بيدي بعد تسجيل كل هدف لأن زوجتي اللبنانية دانييلا سمعان تعشق زعيما سياسيا وقائدا للجيش يدعى جنرال ميشال عون لكنني لا أعلم من هو ولكن بمجرد أن زوجتي تعشقه… فأنا كذلك وبأنها امرأة عظيمة فهو أيضا رجل عظيم”.

السابق
براد بيت يتعرّض للضرب!
التالي
الناخبون السوريون بلبنان يواصلون الاقتراع لاختيار رئيسهم

تعليق واحد

أضف تعليقا

  1. ggg قال:

    اذا بغيت تضحك بس استمع لفتاوي هؤلاء الناصبه الوهابيه هههههههه

اترك تعليقاً